بعد تداول صور وفيديوهات فاضحة لهن.. 27 شهرا حبسا نافذا لمتهمات بالفساد

حرر بتاريخ من طرف

وزعت المحكمة الابتدائية بأزرو، مؤخرا، 27 شهرا حبسا نافذا بتفاوت على 4 نساء تورطن في الفساد والخيانة الزوجية قبل إيقافهن من قبل الضابطة القضائية في عمليتين منفصلتين، إحداهما بعد تداول صور وفيديوهات فاضحة وإعطاء القدوة السيئة للأطفال.

وحكمت المحكمة على امرأتين بأربعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ على كل واحدة منهما بتهمة العنف والمشاركة في الخيانة الزوجية، مقابل شهر واحد موقوف التنفيذ لثالثة، بينما أسقطت الدعوى العمومية في حق مرافق لهن لتنازل زوجته عن شكايتها، بعدما أوقف المتهمون المتحدرون من تمحضيت وحي أمرشمو، متلبسين في 24 يناير.

وبرأت المحكمة في ملف ثان، زوجة من تيزي مولاي الحسن بأزرو، من جنحة الخيانة الزوجية للتنازل بعد شهر من إيقافها، وآخذتها لأجل «إعطاء القدوة السيئة للأطفال وحيازة صور وأقوال صادرة بشكل خاص وسري وتسجيلها دون موافقة أصحابها واستدراج شخص وممارسة ضغوط عليه لممارسة البغاء والتحريض» وحكمت عليها لأجل ذلك ب18 شهرا حبسا نافذا و500 درهم غرامة نافذة، مع الصائر والإجبار في الأدنى، مع مصادرة الهواتف المحجوزة لفائدة الأملاك المخزنية.

كما حكمت المحكمة وفق يومية “الصباح” بإتلاف جميع أشرطة الفيديو المتضمنة للمواد الإباحية بحضور من يجب قانونا، بموجب القرار الصادر بعد مناقشة الملف في رابع جلسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة