بعد انسحاب منيب.. الاعلان عن تشكيل “تحالف فيدرالية اليسار”

حرر بتاريخ من طرف

أعلن كل من حزب المؤتمر الوطني الاتحادي وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، عن خوضهما الانتخابات المقبلة، في تحالف ثنائي، بعدما قررت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد الانسحاب حيث قرر الحزبان، عقب لقاء جمعهما بوزارة الداخلية، أمس الخميس، وضع تصريح ثنائي مشترك

وسيحمل التحالف اسم “تحالف فيدرالية اليسار”، برمز انتخابي هو “الرسالة”. وفي ما يخص مسطرة وطريقة تزكية المرشحين، أعلن الحزبان أنهما أحدثا هيئات تنسيقية على الصعيد المحلي والإقليمي والجهوي والوطني، في لإق تقدمهما للانتخابات بلوائح مشتركة لانتخاب أعضاء الغرف المهنية المقرر في 6 غشت المقبل، وأيضا انتخاب أعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات والجهات ومجلس النواب، المقررة في 8 شتنبر المقبل.

ووفق بلاغ للحزبين فإن الهيئات المحلية تبت في الترشيحات المتعلقة بانتخاب أعضاء الغرف المهنية وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات، أما مهمة الهيئات الإقليمية فحددت في البت في الترشيحات المتعلقة بانتخاب أعضاء مجالس الجهات وأعضاء مجلس النواب فيما يتعلق باللوائح المحلية.

وستكون مهمة الهيئات الجهوية وفق البلاغ هي البت في ترشيحات الدوائر الجهوية المتعلقة بانتخاب أعضاء مجلس النواب، فيما ستضطلع الهيئات الوطنية بمهمة البت في الحالات التي لم يتم الحسم فيها من طرف الهيئات المحلية والإقليمية والجهوية.

وتأتي خطوة الحزبين بعد قرار نبيلة منيب، الثلاثاء الماضي، سحب التصريح المشترك الذي كان يربطها مع حزبي الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والمؤتمر الوطني الاتحادي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة