بعد التحاقه رسميا بحزب الاستقلال.. أحلوش يرد عبر كشـ24 على العثماني

حرر بتاريخ من طرف

عبر عبد الرزاق احلوش رئيس جماعة السويهلة, والقيادي السابق بحزب العدالة والتنمية عن امتعاضه من تلميحات الامين العام للبيجيدي سعد الدين العثماني الذي خصه بانتقاد واضح خلال كلمته عشية امس الجمعة بمراكش.

وقال عبد الرزاق احلوش الذي يشغل حاليا منصب رئيس مجلس التعاون لمراكش الكبرى في تصريح خاص لـ “كشـ24″، أن العثماني وبايعاز من قياديين محليين بمراكش، يسعى الى تحجيمه، ووضع حدا لطموحاته السياسية ما كان سببا في مغادرته للحزب، و الانضمام الى حزب الاستقلال، مشيرا ان العثماني لا يملك الحق لتوجيه اللوم له مذكرا ان حزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية الذي كان ينتمي اليه قبل الانضمام للبيجيدي لم يهاجم العدالة والتنمية حينها.

وأضاف أحلوش ردا على ما جاء في كلمة العثماني خلال مشاركته امس الجمعة 11 يونيو في مهرجان خطابي بمراكش، ضمن فعاليات الحملة الوطنية السابعة عشر “شارك تنفع بلادك”، ان إشارة رئيس الحكومة الى ان انتقاله لحزب اخر و الترشح باسمه في الانتخابات القادمة كان بتوجيه ما ، أمر غير مقبول ويعتبر بمثابة اهانة، متحديا رئيس الحكومة او غيره ان يأتي بدليل واحد ان السلطة او من يواليها لها يد في انتقال اي مترشح  لاي حزب اخر أو استقطابه.

وأكد احلوش ان لديه طموح سياسي مشروع للترشح للانتخابات البرلمانية و هو ما لا يتيحه حزب العدالة والتنمية الذي صارت الحسابات الضيق تطغى عليه، خدمة لمصالح نفس الوجوه التي لم تقدم شيئا لمنطقته بالتحديد، مشيرا في هذا الاطار ان مرشحي الحزب لم يوجهوا ولو سؤالا واحد يخص المنطقة بمجلس النواب رغم كثرة انتظارات الساكنة ومشاكلها، كما لم يزر قياديي الحزب و برلمانيوه المنطقة منذ انتخابهم، وهو الامر الذي جعل الساكنة تطالب رئيس جماعتها بالترشح شخصيا للانتخابات البرلمانية، وعدم دفعهم مستقبلا لدعم اي مرشح دخيل على المنطقة.

وفد اكد احلوش في سياق حديثه عن الانتقال رسميا الى حزب الاستقلال، انه سيقود بشكل رسمي لائحة حزب الاستقلال بدائرة المنارة في الانتخابات التشريعية المقبلة، مشيرا ان الامر يتم بمباركة كبيرة من ساكنة المنطقة التي ضاقت ذرعا بتجاهل برلمانيي البيجيدي لمطالبها، ومستعدة للتصويت على حزب الاستقلال لايصال صوتها وصوت ساكنة باقي جماعات العالم القروي بداىرة المنارة لمجلس النواب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة