بعد الإجتماع معه..رئيس جماعة ميسور يتراجع عن استقالته

حرر بتاريخ من طرف
بعدما أعلن عن استقالته من رئاسة الجماعة وجميع المسؤوليات الحزبية، واعتزاله العمل الحزبي، والسياسي، أعلنت الكتابة الجهوية لحزب “البيجيدي” بجهو فاس مكناس، أن رئيس جماعة ميسور، محمد ادريسي، المنتمي إلى العدالة والتنمية، تراجع عن استقالته.

وقالت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بفاس مكناس، إنه بعد إعلان رئيس جماعة ميسور استقالته من المهام الانتدابية، واعتزاله العمل الحزبي، والسياسي، سارعت الكتابة الجهوية، والكتابة الإقليمية للحزب في إقليم بولمان إلى عقد لقاء مشترك معه، أمس الأربعاء”.

وأوضحت قيادة الحزب الجهوية أنه “بعد الاستماع إلى الحيثيات والأسباب الذاتية والموضوعية، ومناقشتها بشكل مستفيض، ومسؤول، مع مدارسة التدابير، والإجراءات الكفيلة لمعالجتها”، فإنها تعلن أن “محمد ادريسي رئيس جماعة ميسور، ونائب الكاتب الإقليمي للحزب في إقليم بولمان تراجع عن الاستقالة”.

وكان رئيس جماعة ميسور قد أعلن استقالته عبر حسابه الشخصي في “فايسبوك”، وقال إنه “بعد طول تردد ومعاناة وتقليب الأمر على كل وجوهه، وبعد استخارة الله واستشارة ذوي الحكمة والرأي، أجدني مضطرا لوضع نقطة النهاية و إغلاق القوس”.

وأضاف الرئيس نفسه “أخبركم جميعا باستقالتي من جميع مهامي الانتدابية واعتزالي العمل الحزبي والسياسي، وعزائي ومصدر سُـلوتي أن عودتي لميدان التربية والتكوين، ميدان الشرف، سيتيح لي مساحة للمساهمة في خدمة وطني وأداء رسالتي، مع اعتزازي بتجربتي المتواضعة رفقة زملائي و إخوتي في جماعة ميسور”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة