بعد اصابتها بكورونا… طبيبة تكشف كيف خالطت مصابتين بالفيروس الى جانب مجموعة من المعزين

حرر بتاريخ من طرف

كشفت طبيبة اطفال بالدار البيضاء عن معطيات مثيرة بشأن اختلاط مصابيتين بفروس كورونا، بمجموعة من النساء خلال مراسيم عزاء قبل قرابة اسبوعين ، قبل ان تتأكد أمس الثلاثاء اصابتهما رسميا بالفيروس.

وحسب ما أفادت به الطبيبة التي عاشت حالة منذ الذعر منذ مساء امس بعد تأكيد اصابة جارتيها بالفيروس ، فإنها بادرت في 13 مارس الجاري بمنح منزلها للجيران بعد وفاة احدهم، واجتمع في المنزل عدد لا يتسهان به من المعزين، ومن ضمنهم الجارتان اللتين اتضحت اصابتهما امس الثلاثاء بالفيروس، ما دفعها للتوجه الى المستشفى للخضوع للتحليلات المخبرية والتاكد من اصابتها من عدمها.

وبدت الطبيبة في تسجيل صوتي مرسل لعدد من اصدقائها وهي حزينة وخائفة،  بعد ظهور نتيجة التحليلات، واعتذرت للجميع بسبب حالة الذعر التي انتابتهم بعد نقلها للمستشفى للخضوع لاختبار الفيروس ومحاولتهم الاتصال بها مرارا و تكرارا للتاكد من سلامتها

وفي مشهد مؤثر جددت الطبيبة اعتذارها للجميع خوفا من ان تكون قد ساهمت في نقل الفيروس لهم، موصية بابنها الصغير المريض، ومؤكدة انها لم تكن تعلم عن اصابتها شيئا، علما انها واصلت عملها المعتاد كطبيبة اطفال مند العزاء المذكور وفي ظل عدم ظهور اية اعراض طيلة الاسبوع الماضي.

ومن المنتظر ان تدفع المعطيات التي كشفت عنها الطبيبة بشأن اصابة سيدتان كانتا في مراسيم العزاء المذكور، المصالح الصحية للكشف عن حالة المعزين ، ووضعهم رهن الحجر الصحي في انتظار ظهور نتائج التحليلات على غرار الطبيبة التي قطعت الشك باليقين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة