بعد استبعاد ملفه..رئيس بلدية تاونات يقلب الطاولة على حزب “الأحرار”

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي عمل فيه حزب التجمع الوطني للأحرار على الاحتفال باستقطابات رؤوس كبيرة في مجال المال والأعمال بإقليم تاونات، في إطار التسخينات الانتخابية، أعلن رئيس المجلس البلدي، محمد قلوبي، عن مغادرته للحزب. وبرر الخطوة، في رسالة استقالته، بـ”الأسباب الموضوعية والشخصية”، دون أن يكشف عن تفاصيل مرتبطة بهذه الأسباب.

وكان حزب “الأحرار” بالإقليم قد أعلن في الآونة الأخيرة عن استقبال نور الدين قشيبل، البرلماني الحالي الذي ترشح باسم حزب العدالة والتنمية. وقال إنه قرر تزكيته في إحدى دائرتي الإقليم للانتخابات التشريعية، وذلك إلى جانب الحاج بوشتى بوصوف الذي قرر بدوره الترشح باسم “الحمامة” في الإقليم وكيلا لها للائحتها الثانية للانتخابات التشريعية.

وذكرت المصادر بأن رئيس المجلس البلدي لتاونات، والمحسوب على “تيار” التجمعي السابق محمد عبو، قد قرر مغادرة “الأحرار” بسبب خلافات حول التزكية للترشح للانتخابات الجماعية القادمة، حيث قرر الحزب بالإقليم الاستعانة بـ”ماكينات” انتخابية من شأنها أن تؤدي إلى حصد الأصوات في أوساط المواطنين. وتم استبعاد ملف القلوبي، لاعتبارات مرتبطة بـ”الأداء” و”ضعف الحصيلة”، وهو ما أغضب هذا الأخير، وقرر المغادرة، دون أن يعلن عن الوجهة الجديدة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة