بعد إلغاء اختبار الـPCR لدخول المغرب..”الكتاب” يطالب الحكومة بالتراجع عن إجبارية جواز التلقيح

حرر بتاريخ من طرف

بعد قرار إلغاءَ اعتماد فحص “PCR” من أجل الدخول إلى الأراضي المغربية، دعا حزب التقدم والاشتراكية الحكومة إلى تعليق العمل بإجبارية الإدلاء بجواز التلقيح وفرض ارتداء الكمامات. وقال، في بلاغ صحفي عقب اجتماع مكتبه السياسي يوم أمس الثلاثاء، إن آخر المعطيات الرسمية تؤكد استقرار مختلف المؤشرات المتعلقة بجائحة كوفيد 19. وأشار إلى إن هذه الإجراءات من شأنها إعطاء دفعة أقوى لحركية النشاط الاقتصادي بشتى قطاعاته.

وفي سياق آخر، دعا حزب “الكتاب” الحكومة إلى مواجهة ارتفاع أسعار المحروقات وإلى إعادة تشغيل لاسامير. وأورد بأن الحكومة مطالبة بالتدخل، بِما يُتيحُــهُ لها القانون من وسائل، من أجل ضبط الأسعار والحد من الغلاء، من خلال خفض الضرائب المفروضة على استهلاك البنزين والغازوال، ودفع شركات توزيع المحروقات نحو الاعتدال في مُراكَمة الأرباح الفاحشة المُقَدَّرة بملايير الدراهم.

وأكد حزب “الكتاب” على أن الحكومة مطالبة بتحمل مسؤوليتها في تسوية وضعية “لاسامير” وإعادة تشغيلها، وذلك بالنظر إلى الكُـــلفة المالية الباهظة التي يتكبدها الاقتصادُ الوطني، من جرَّاءِ وضعية الإغلاق التي تعيشها المِصفاة، مِمَّا يُفضي إلى ارتهانٍ أكبـــر وأعمق للمغرب بتقلبات السوق الدولية للمحروقات، بِفِعلِ غياب نشاط التكرير وضعف قدرات التخزين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة