بعد إغلاق الحدود.. إسبانيا ترفض استقبال حوامل ومرضى مغاربة

حرر بتاريخ من طرف

بدأت سلطات الإحتلال الإسباني خلال اليومين الماضيين، في إعتماد اجراءات ذات طابع انتقامي من المغرب، بعد اتخاذه قرار إغلاق الحدود التجارية مع مدينة مليلية المحتلة من جانب واحد بشكل نهائي، ومنعه تصدير واستيراد السلع عبر الثغر المحتل.

وحسب ما اوردته مصادر إعلامية محلية، فإن إدارة مستشفى “كوماركال” أصبحت ترفض استقبال حالات الولادة القادمة من الناظور وتطالب النساء الحوامل بالعودة الى مستشفى الناظور.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن “إدارة المستشفى، أصبحت تستقبل حالات المرضى الاستعجالية القادمة من الناظور، شريطة إمضاء تعهد بأداء مبلغ 200 يورو”، وترفض استقبالها في حال عدم تنفيذها للشرط المذكور، مضيفة أن “بعض ساكنة مدينة الناظور، المسجلين في النظام الاجتماعي الاسباني بدورهم وجدوا صعوبات في الولوج للخدمات الصحية بالمدينة المحتلة”.

وجدير بالذكر، أن حالات الولادة القادمة من الناظور تشكل نسبة 60 في المائة من الحالات بمستشفى مليلية، وتتلقى حكومة الإحتلال بمليلية دعما أوروبيا لتغطية المصاريف الاضافية الخاصة بالخدمات التي تقدمها للناظوريين، غير أن القرار المغربي بمنع عبور شحنات السلع القادمة من مليلية و تحويلها إلى ميناء بني انصار دفعها لاتخاذ اجراءات انتقامية عشوائية، وفق ذات المصادر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة