بعد إصابته بكورونا..مدرب المغرب الفاسي يكشف مستجدات وضعه الصحي

حرر بتاريخ من طرف

كشف منير الجعواني، مدرب المغرب الفاسي مستجدات وضعه الصحي، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب لاعبين بالفريق وأشخاص أخرين بالنادي.

وقال الجعواني، في رسالة نقلها عنه صحفي المساء بلعيد كروم: “الحمد لله، وضعيتي الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق، أنا أخضع لفترة العلاج بوحدة العزل الطبي بمستشفى سيدي سعيد بمدينة مكناس، كل شيء على ما يرام هنا، عناية طبية مستمرة ومراقبة متواصلة لأحوالنا”.

وأضاف “سررت جدا بخبر سلبية نتائج التحاليل التي خضعت لها زوجتي وابني محمد، لم يهدأ لي بال حتى اطمأنت عليهما، إلى حدود هذه الساعة أجهل مصدر انتقال فيروس كورونا إلى جسمي، لقد كنت ملتزما بكافة الإجراءات الوقائية، لكن قدر الله وما شاء فعل”.

ووجه مدرب “الماص” ندا إلى المغاربة، قائلا “كونوا يقظين وحذرين وحريصين أشد الحرص على تطبيق التدابير الاحترازية الموصى بها، هذا المرض لا يفرق بين صغير وكبير، على المواطنين أن يقدروا خطورة الوضع، والكل ملزم بحماية نفسه وحماية غيره من هذا الوباء، نحن في مواجهة عدو غير مرئي، لهذا علينا أن نرفع من درجة تأهبنا حتى نربح رهان هذه المعركة”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة