بعد إستنجادها بالمتطوعين.. مديرية الصحة بمراكش تسحب ندائها بشكل مفاجئ

حرر بتاريخ من طرف

لم يمر على نشر المديرلاة الجهوية للصحة بمراكش لنداء استغاثة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك سوى يومين حتى بادرت بسحبه بشكل مفاجئ و دون تبرير واضح.

واعتبر مهتمون بالشان الصحي بالمدينة ان سحب النداء الذي كانت المديرية تطلب فيه لتقديم يد العون والمساعدة، من أجل ضمان استمرارية تقديم العلاجات لجميع المرضى بالمؤسسات الصحية، على إثر التزايد الكبير و المهول لعدد الاصابات بكوفيد 19، في صفوف المواطنات و المواطنين بجهة مراكش اسفي، بمثابة محاولة لطمس اي اعتراف رسمي بتدهور الوضع و خروج الامور عن السيطرة، خصوصا بعد الاحداث الاخيرة التي شهدها الوضع الوبائي والصحي بالمدينة.

واستغرب مهتمون من هذه الطريقة في التعامل مع الرأي العام الذي صار مغيبا في ما يخص المعطيات المتعلقة بالوضع الوبائي بالمدينة منذ ازيد من سنة، معتبرين ان في الامر استخفافا واضحا بالرظاي العام و محاولة لطمس الحقائق وإدعاء السيطرة على الامور، وهو ما يكذبه الواقع الذي تفضحه الاحداث المتلاحقة و الفضائح الصحية هنان و هناك بمراكش

وكانت المندوبية الجهوية للصحة بمراكش، قد وجهت نداء تدعو فيه جميع الأطر الصحية بكل فئاتها ممرضين وأطباء وإداريين بالقطاعين العام و الخاص، والذين بإمكانهم تقديم العون، إلى المساعدة في المجهودات التي تقوم بها لاحتواء تفشي الفيروس، وتقديم العلاج للمصابين به داخل مستشفيات المدينة، مطالبة من الجميع التحلي بالمزيد من الروح الوطنية، من أجل انقاذ المنظومة الصحية من أي انتكاسة محتملة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة