بعد إدانة مؤسسها بـ 12 سجنا..حملة تضامنية لدعم”أخبار اليوم”

حرر بتاريخ من طرف

تعيش جريدة “أخبار اليوم” دائقة مالية بسبب قلة الموارد الإشهارية، وذلك بعد إعتقال مدير نشرها السابق ومؤسسها توفيق بوعشرين المدان بـ12 سنة سجن، وحتى لا تتعرض للإفلاس والتوقف الذي يهددها، أطلقت مجموعة من الفعاليات الحقوقية، ابتداء من اليوم الاثنين 26 نونبر الجاري، حملة لدعم الجريدة، انطلقت على مواقع التواصل الإجتماعي.

وتدعو الحملة التي أُطلقت تحت شعار “أخبار اليوم كل يوم”، إلى التضامن مع الجريدة، وذلك عبر اقتنائها بشكل يومي، والاشتراك في الدورية السنوية، التي تمكن القراء من التوصل بالجريدة بشكل يومي.

وكتب المحامي عبد المولى الماروري، عضو هيأة دفاع الصحافي بوعشرين، على حسابه الخاص في فيسبوك “نظرا للمتابعات والمضايقات التي تتعرض لها الجريدة اليومية أخبار اليوم، الصوت الإعلامي الحر والرصين، وحتى لا تتعرض للإفلاس والتوقف الذي يهددها، وانتصارا للصحافة الحرة بالمغرب، أدعو كل المغاربة الأحرار إلى دعم الجريدة ماديا وذلك بالحرص على اقتناءها يوميا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة