بعدما فقد عمله بسبب كورونا.. مقتل حارس أمن عجز عن تسديد الكراء

حرر بتاريخ من طرف

عاشت أسرة حارس أمن خاص بدرب السلطان بالبيضاء، تتكون من زوجة وثلاثة أطفال، مأساة بدأت باستغناء الشركة عن خدمات معيلها بسبب جائحة كورونا، ووصلت ذروتها بداية الاسبوع الجاري، بعد مصرعه أمام أنظارهم بثلاث طعنات وجها له ابن مالك منزل يكتري فيه الضحية غرفة لعجزه عن أداء واجب الكراء.

وتمكنت الشرطة القضائية للفداء مرس السلطان من اعتقال المتهم ساعات بعد ارتكابه الجريمة، وبعد تعميق البحث معه، أحالته الثلاثاء الماضي، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، الذي قرر متابعته في حالة اعتقال بجناية القتل العمد.

وحسب يومية“الصباح” فإن الضحية، اكترى منذ سنتين غرفة بمنزل والد المتهم، بحي مقابل لساحة السراغنة الشهيرة، التزم خلالهما بأداء واجب الكراء، لكن الأمور انقلبت رأسا على عقب بعد إعلان السلطات الطوارئ الصحية وفرض الحجر الصحي بسبب تفشي وباء كورونا، إذ عاش أزمة مالية خانقة، تفاقمت بعد أن استغنت الشركة التي يعمل بها عن خدماته بسبب الأزمة.

وعجز حارس الأمن الخاص بسبب الوضعية الجديدة عن تسديد واجب الكراء لأشهر، وهو ما لم يتقبله مالك المنزل ونجله، إذ حاولا طرده وأسرته في مناسبات من الغرفة دون جدوى، رغم مطالبته بمهلة حتى يحصل على عمل جديد، وأنه بالكاد يوفر المصروف اليومي لأطفاله وزوجته، الأمر الذي تسبب في احتقان بين الضحية ونجل مالك المنزل المتهم، وصل إلى حد تقديم كل طرف شكاية ضد الآخر بتهمة الضرب والجرح والتهديد لدى مصالح الأمن.

وليلة الجريمة، اختلف المتهم مع الضحية، في حدود الثالثة من صباح الاثنين الماضي، إذ خير المتهم الضحية بين أداء كامل مستحقات الكراء أو طرده وأسرته الصغيرة عنوة، الأمر الذي لم يتقبله الضحية، فتطور الحال إلى عراك، استل خلاله ابن مالك المنزل سكينا ووجه لـ”سيكيريتي” ثلاث طعنات خطيرة أمام أنظار عائلته الصغيرة وسكان الحي، قبل أن يفر إلى وجهة مجهولة.

ونقل الضحية في حالة حرجة إلى المستعجلات، إلا أنه فارق الحياة، فأشعر مسؤولو المستشفى الشرطة القضائية، التي حل أفرادها رفقة عناصر مسرح الجريمة، التي عانيت الجثة والتقطت صورا لها، قبل نقلها إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها بتعليمات من النيابة العامة.

وشنت الشرطة مستعينة بمخبرين، حملات بمنطقة درب السلطان، أسفرت عن اعتقال المتهم وحجز أداة الجريمة، وبتعليمات من النيابة العامة تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، واعترف أنه لم تكن له نية قتل جاره الضحية، إذ فقد السيطرة على نفسه فوجه له طعنات قاتلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة