بعدما اتهمته بممارسة “ضغوطات” على أعضائه..أعوان السلطة يردون على “البيجيدي”

حرر بتاريخ من طرف

أدانت التنسيقية الوطنية لأعوان السلطة ما أسمته بـ”استهداف” أعوان السلطة وإقحامهم في حسابات سياسية ضيقة، هم بعيدون عنها ل البعد، وذلك في إشارة إلى اتهامهم من قبل حزب العدالة والتنمية بممارسة “ضغوطات” على أعضائه ومرشحيه لكي لا يخوضوا الانتخابات القادمة باسمه.

وأشارت التنسيقية، في صفحتها على الفايسبوك، إلى أن الحياد هو مبدأ تنسيقية أعوان السلطة. ودعت، في السياق ذاته، كل الأحزاب إلى مطالبة الجهات المختصة من أجل تنظيم هذا الجهاز وإقرار قانون أساسي لتجنب ما أسمته بـ”البكائيات”.

وكانت الإدارة المركزية للحملة الانتخابية التابعة لحزب “المصباح”، قد انتقدت، في بلاغ لها، “الاستعمال المفرط للمال” في الانتخابات، واتهمت أعوان السلطة بالمشاركة في ممارسة ضغوطات على أعضاء ومرشحي الحزب لثنيهم عن الترشح باسم “المصباح.

ووصف “البيجيدي” هذه الممارسات بـ”غير المقبولة”، وأشار إلى أنها تمس بمصداقية العملية الانتخابية. كما اعتبر بأنها تشكل إخلال جسيما بقواعد التنافس الشريف والممارسة الديمقراطية وبالقواعد المنظمة للانتخابات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة