بعدما أُنجز بمبلغ خيالي.. تعطيل بئر لتزويد ساكنة أحد الدواوير بالماء الشروب

حرر بتاريخ من طرف

يعرف دوار اولاد سيدي عبد الله جماعة سيدي امحمد الدليل قيادة أو لاد ابي السباع عمالة اقليم شيشاوة، تعطيل بئر وعدم تشغيله منذ 2017.

ووفق مصدر مطلع لـ”كشـ24″ فإن السبب يعود إلى أن البئر وصهريج الماء وتجهيزات البئر تم إنجازها بمبلغ مالي خيالي فاق كل التوقعات، حوالي 44 مليون سنتيم، ورغم ذلك لم يحترم المعايير التقنية المعمول بها.

المصدر ذاته، ذكر أنه حسب المعاينة ووفقا للعارفين والمتمرسين في المجال، فإن البئر وخاصة الصهريج لا يمكنه تحمل اي كمية من الماء لانه يعاني من تسربات الماء أثناء تجريبه، ومعروف تقنيا وفنيا ان الصهاريج المرفوعة فوق الاعمدة اذا كانت تعاني من تسربات فإنها قابلة للانشطار اية لحظة ، وبالتالي ما كان على التقنيين قبول تسليم صهريج عيوبه ظاهرة ولا تحتاج لأية خبرة.

كما أنه من أسباب عدم تشغيل البئر وفق المعطيات المتوفرة، نقل المضخة إلى مكان آخر، وتعويضها بمضخة تشتغل بالطاقة الشمسية يبدو أنها لا تحترم المعايير التقنية، و البئر المذكور معطل منذ 2017 كلف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مبلغ 44 مليون سنتيم ، وهو مبلغ ضخم مقارنة مع المشروع الذي لا يلبي اية حاجة للساكنة، مما يجعل منه هدرا للمال العام وسوء للتدبير والتسيير. مما يتطلب فتح تحقيق خاصة وأن كل المؤشرات والمعطيات تشير الى أن رئيس احدى الجمعيات ومستشار جماعي سابق هو المسؤول عن هذا الوضع غير السوي، كما أنه المسؤول عن تحويل تجهيزات البئر والتصرف فيها كالقنوات البلاستيكية والمضخة الأصلية.

كما تحدث المصدر أيضا عن هدر المال العام من طرف المدعو “ب” بعد استفادته من دعم الدولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،و مشكل النقل المدرسي، الذي توقفت سيارتين خاصتين بذلك مما أدى إلى تنقل التلاميذ والتلميذات بطرق مختلفة ومنها على الاقدام لمسافات قد تتجاوز 10 كيلومتر ات للوصول للثانوية الاعدادية الكائنة بدوار النزالة بجماعة أخرى.

وأشار المصدر أن التلميذات يعانين أكثر نتيجة خوفهن واسرهن من تعرضهن للاذى، مما عجل بتوقف بعضهن عن الدراسة، وللاحتجاج عن هذا الوضع نظم السكان والتلاميذ وقفة احتجاجية امام المجلس الجماعي لسيدي امحمد الدليل للمطالبة بتشغيل الحافلتين الخاصتين بالنقل المدرسي وتحمل المجلس ومديرية التعليم والسلطة المحلية مسؤوليتها، ومن القضايا التي تعرف خروقات وجود قسم للتعليم الأولي مغلق رغم وجود العدد الكافي من المؤهلين للاستفادة من ذلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة