بسبب ڤيديو الريسوني.. المرصد المغربي للسجون يعلن تعليق علاقاته مع مندوبية السجون

حرر بتاريخ من طرف

تطورات مثيرة ومتسارعة في تداعيات فيديو الصحفي الريسوني في زنزانته والذي تقف مندوبية السجون وراء تسريبه. فقد قرر المرصد المغربي للسجون تعليق علاقاته مع المندوبية العامة للسجون. وقال المرصد إنه أجبر على اتخاذه بفعل الاتهامات التي وصفها بغير المسؤولة للمندوبية في حقه والأخبار الزائفة التي أوكلها بلاغها للمرصد وللائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان.

وكانت المندوبية العامة للسجون قد انتقدت الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، واعتبرت بأن ما روجته في قضية الإضراب المفتوح عن الطعام للريسوني لا يمت إلى الحقيقة بصلة. وبررت تسريب فيديو له داخل زنزانته وهو بصدد الاستحمام بتنفيذ ما أسمته بادعاءات الائتلاف.

وذكر المرصد المغربي للسجون بأنه يرفض ما عبرت عنه المندوبية العامة في حقه، من خلال بلاغها. وأكد بأن زيارته للريسوني كانت وراءها إرادة حماية سلامته وحياته؟ وأورد بأنه، خلافا لما يقوله بلاغ المندوبية، وضع ينذر بالخطر.

وتحدث المرصد على أن الصورة المنشور للريسوني تعتبر مساسا بالحياة الخاصة وبالمعطيات الشخصية للمعني بالأمر والتي لا يمكن استعمالها أو نشرها أو الاحتجاج بها أو المتاجرة السياسية بها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة