لفظ شخص أربعيني، صباح يومه الأحد 17 مارس الجاري، أنفاسه الأخيرة، داخل المستشفى الجهوي بني ملال، متأثرا بجروح ونزيف حاد إثر تعرضه لطعنات بواسطة سلاح أبيض بأنحاء متفرقة من جسده.

وأوضحت المصادر، أن الهالك تلقى طعنات مميتة ليلة أمس السبت، بعدما دخل في خلاف مع بعض أصدقائه،  حول علبة للسجائر  خلال جلسة خمرية، قبل أن يعمد أحدهم إلى طعن الضحية.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه  تم نقل الضحية إلى المستشفى، من أجل تلقي العلاجات الضرورية وإنقاذه، غير أن خطورة إصابته عجلت بوفاته داخل المستشفى، ليتم توجيه جثته  إلى مستودع الأموات من أجل تشريحها، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

 من جهة أخرى، تمكنت عناصر الدرك الملكي بولاد يعيش، من إلقاء القبض على المتهم الرئيسي، فيما لا تزال الأبحاث جارية عن الأصدقاء الآخرون الشاهدون  على  الجريمة.