بسبب رسالة انتحار.. استنفار للدرك بحثا عن “جثة وهمية”

حرر بتاريخ من طرف

تفاعلت مصالح الدرك الملكي بتغزوت التابعة لإقليم تنغير، بسرعة وجدية كبيرة، مع مضمون رسالة مكتوبة بخط اليد، تفيد أن شخصا ثلاثينيا مقبل على الانتحار برمي نفسه في قعر أحد الآبار بدوار أكديم نخطران جماع أيت الفرسي.

وأوضحت مصادر مطلعة أن مصالح الدرك الملكي بتغزوت فتحت بحثا دقيقا على ضوء هذه الرسالة المكتوبة التي توصلت بها من طرف عائلة المعني بالأمر، وهرعت على إثرها إلى البئر المذكور حيث باشرت عملية البحث عن الجثة في الماء بتسخير فرقة للغطس للوقاية المدنية بالرشيدية والقيادة الجهوية للدرك الملكي بورزازات، حيث تم الغطس إلى قعر البئر الذي يقارب عمقه 25 مترا.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه تبين لعناصر الدرك الملكي أنه لا وجود لجثة في قعر البئر، وأن الرسالة التي كتبها المعني بالأمر بخط يده، مجرد رسالة وهمية وتضليلية، خصوصا وأن المعني بالأمر صادر في حقه مذكرات بحث لتورطه في قضايا عديدة.

وأشارت المصادر ذاتها أن مصالح الدرك الملكي بناء على تعليمات النيابة العامة فتحت تحقيقا حول ملابسات وظروف الواقعة، فيما لازال البحث جاريا للوصول إلى المعني بالأمر من أجل إيقافه وتقديمه إلى العدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة