بسبب خلاف تافه.. سيدة تعتدي بـ”الماء القاطع” على طفلة بفاس

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت مصالح الشرطة، اليوم الإثنين، سيدة متهمة في قضية اعتداء على طفلة بمادة “الماء القاطع” بالقرب من باب أحد المستشفيات العمومية بفاس العتيقة.

وحظيت قضية هذه الطفلة بتضامن واسع على المستوى المحلي، حيث أوضحت أسرة مريم.ب، وهي تتابع دراستها في المستوى السادس ابتدائي وتبلغ من العمر حوالي 12 سنة، إنها تعرضت لهذا الإعتداء الشنيع من قبل جارة الأسرة بسبب خلافات لها علاقة بالجوار.

وأوضحت والدتها بأنها لم تكن تعتقد يوما أن هذه الخلافات البسيطة يمكن أن تؤدي إلى هذا الإعتداء الذي كاد أن يسبب في فقدان ابنتها للبصر.

وحكت بأن المتهمة باغتت ابنتها بسكب قنينة من مادة “الماء القاطع” عليها، مما أدى إلى إصابتها على مستوى العين، وعلى مستوى أطراف أخرى من جسمها.

وتدخلت الشرطة للاستماع إلى الضحية، في حين تعذر على عناصر الأمن العثور على المتهمة، قبل أن يتم توقيفها بشكل مباغث، صباح اليوم بالقرب من أحد المستشفيات بالمدينة العتيقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة