بسبب تحريره للملك العمومي قائد يتعرض لإعتداء شنيع بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

تعرض رجل سلطة برتبة قائد، لإعتداء شنيع رفقة أعوانه، وذلك مساء يوم أمس السبت 24 أبريل من السنة الجارية، خلال عملية نوعية لتحرير الملك العمومي، بحي طارق البرنوصي الدار البيضاء الكبرى.

ووفق مصادر الجريدة، فإن المسؤول الترابي بالإدارة الترابية، الذي كان يترأس دورية مكونة من أعوان السلطة المحلية وعناصر من القوات المساعدة، في إطار جولة تفقدية وإعتيادية، الهدف منها مراقبة المحتلين للملك العمومي، والقيام بالمتعين وزجر المخالفين، تفاجئ هذا الأخير بمعية المرافقين له، بالهجوم الشرس من طرف الباعة الجائلين وتعريضهم للضرب والجرح واعتراض سبيلهم، بغية تنيهم عن مزاولة المهام الموكولة إليهم والقيام بالواجب.

وتسبب الحادث في تهشيم وتحطيم زجاج سيارة المسؤول الترابي، عمد المتورطين من خلاله إلى خلق حالة من الفوضى والتسيب بالسوق موضوع تحرير الملك العمومي، هذا في الوقت الذي استطاع فيه المعتدين الفرار إلى وجهة غير معلومة، وفور علمها بالخبر انتقلت على وجه السرعة، عناصر الأمن الوطني بالمنطقة الإقليمية، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، فتحت العناصر الأمنية بحثا وتحقيقا في الواقعة، وتمكنت من تحديد هوية المعتدين، لتبقى الأبحاث الميدانية والتحرياث متواصلة من أجل الإهتداء والوصول إلى الباعة الجائلين، الذين عرضوا حياة وسلامة القائد وأعوانه للخطر أثناء مزاولة مهامهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة