بسبب انعدام وضوع الرؤية.. مهنيو قطاع السياحة بمراكش ينتفضون

حرر بتاريخ من طرف

تستعد عشر تمثيليات تابعة لمجموعة مهنيي سلسلة القيم السياحية بمراكش لتنظيم وقفة احتجاجية للتعبير عن استيائهم وسخطهم إزاء عجز الحكومة عن إيجاد حل ناجع للمشاكل التي يتخبطون فيها منذ ما يزيد عن عشرين شهرًا وللتنديد بانعدام رؤية واضحة تبعث فيهم ولو بصيصًا من الأمل.

وقد أعرب مهنيو القطاعات المرتبطة بصفة مباشرة أو غير مباشرة بالسياحة في رسالة إخبارية موجهة إلى والي جهة مراكش-آسفي ونسخة إلى وزيرة السياحة عن تذمرهم على قرارات الحكومة الارتجالية والأزمة الخانقة التي ترتبت عنها مطالبين بضرورة فتح الحدود عاجلا في وجه السياح لإعادة النبض إلى قطاع يحتضر لتحتضر وتتبخر معه آمالهم في غد أفضل بالنظر إلى حجم الخسائر التي يتكبدونها يومًا بعد يوم وآثارها السلبية على نفسيتهم.

وقد وجد مهنيو أكثر القطاعات تضررا من جائحة كوفيد أنفسهم فجأة وفق المصدر ذاته، بين ما وصفوه ب “مطرقة الإفلاس وسندان الديون المتراكمة والعرضة وأسرهم للضياع ناهيك عن عدم اكتراث الحكومة وتعنتها في الإستمرار في سياسة النعامة والوعود الكاذبة ”

وبناء عليه قرر المهنيون تنظيم وقفة احتجاجية في 20 يناير بساحة باب جديد بمراكش، انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا، تشارك فيها جميع القطاعات المرتبطة بالسياحة، للتنديد بالوضعية الكارثية التي افقدت المهنيين الثقة في غد أفضل، والتعبير عن استنكارهم إزاء صمت ومراوغات الحكومة وحلولها الترقيعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة