بسبب الوضعية الحرجة بالصويرة.. مديرية الصحة تستنجد بالمتقاعدين والعاملين بالقطاع الخاص

حرر بتاريخ من طرف

استنجدت السلطات الصحية بإقليم الصويرة بالأطر الصحية العاملية في القطاع الخاص، وكذا الأطر التي غادرت للتقاعد، وخريجي معاهد التمريض، حيث دعتهم إلى التطوع لتطويق انتشار الجائحة.

وتحدث النداء عن ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس والحالات الخطيرة والحرجة قيد الاستشفاء بالمركز الاستشفائي الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله. وأكدت على أن هذا المستشفى يعرف ضغطا ونقصا في الأطر الصحية المؤهلة لمراقبة المرضى المصابين بالفيروس، والتكفل بهم.

ودعت المندوبية الإقليمية للصحة كل من يجد في نفسه إمكانية تقديم خدمات إنسانية للوطن في هذا الوقت العصيب، إلى الانخراط في دعم وحدات العزل بالمستشفى وتقديم العناية للمرضى وتخفيف الضغط على الأطقم الصحية.

وتزامن هذا النداء للتطوع، مع ارتفاع كبير في عدد الإصابات في المغرب، ومعه ارتفاع في الحالات الحرجة وعدد الوفيات، وهو ما دفع السلطات الحكومية، مساء اليوم، إلى الإعلان عن قرارات أخرى أكثر تشددا، إذ قررت حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني على الساعة التاسعة مساء، ابتداء من يوم غد الثلاثاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة