بسبب البرامج الرمضانية.. “البام” يجر الفردوس إلى المساءلة

حرر بتاريخ من طرف

وجّه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب الحكومة سؤال كتابيا إلى وزير الثقافة والشباب والرياضة للكشف عن الإجراءات المتخذة لتجويد البرامج التلفزية واعتماد برامج هادفة ترتقي بالذوق العام للمغاربة.

النائبة البرلمانية عن حزب “البام” آمال عربوش طالبت في سؤالها بالكشف عن الإجراءات المتخذة لتجويد البرامج التلفزية، معتبرة أن “البرامج التلفزية المغربية المعروضة خلال شهر رمضان لهذه السنة يطغى عليها طابع الإستخفاف بالمشاهد المغربي، وذلك بعرض برامج لا هي ترفيهية ولا تربوية”.

وأشارت البرلمانية ذاتها إلى “غياب البرامج الهادفة التي تساهم في تطور ثقافة المغاربة وتنمية معارفهم وتهذيب أخلاقهم والرقي بأذواقهم”.

وأضافت البرلمانية أن “العديد من البرامج التلفزية المغربية خلال شهر رمضان الفضيل تواجه انتقادات واسعة من قبل الجمهور المتتبع والنقاد، حيث أن أغلب هذه البرامج تفتقد للمضمون الهادف وللجودة والابداع وتكرس الرداءة، خاصة برامج الفكاهة والستيكومات الغارقة في الابتدال والارتجال إلى حد الاستهتار بالمشاهد المغربي، وإفساد الذوق العام، إضافة إلى أن هذه البرامج يكلف انتاجها ميزانية ضخمة، والتي يؤدى جزء كبير منها من جيوب دافعي الضرائب”.

وتساءلت البرلمانية عن الإجراءات الحكومية الكفيلة بـ”تجويد البرامج التلفزية واعتماد برامج هادفة ترتقي بالذوق العام للمغاربة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة