بسبب الإرتباك في توزيعها..الداخلية تدرس جعل “ورقة التنقل الإستثنائية” إلكترونية

حرر بتاريخ من طرف

أكد وزير الداخلية عبد الواحد لفتيت وجود مشاكل بخصوص توزيع ورقة التصريح بالخروج، لافتا إلى أن الأمر يرجع لعدم وجود تجهيز مسبق للوباء الذي نزل بشكل مفاجئ، ومستغربا تحويلها إلى مشكل، خلال تطبيق حالة الطوارئ الصحية عوض المشكل الحقيقي، في إشارة إلى التجمهر الذي تسبب فيه منح هذه الوثائق بشكل غير منظم.

وبهذا الخصوص كشف لفتيت أن وزارته تتجه  إلى إطلاق تطبيق يعمل على الهواتف الذكية لتمكين المواطنين من تحصيل ورقة التنقل الاستثنائية بعد تسجيل مخالفات وارتباك في توزيعها في عدد من المناطق.

وقال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، اليوم الاثنين 23 مارس الجاري، أمام أعضاء لجنة الداخلية بمجلس النواب، إن وزارته تشتغل على تطبيق إلكتروني يمكن للمواطنين من خلاله تحصيل ورقة التنقل الاستثنائية عبر الهواتف.

وأوضح الوزير، أنه “تم توزيع الملايين من وثيقة التنقل الإستثنائية، واتضح أن المناطق التي وقع فيها مشكل، نجد أن الناس يقومون ببيعها، في حين أنه يمكن تحميلها على الانترنيت”، مضيفا “ولا يمكن أن نقول بأن هذه الوثيقة لم تف بغرضها، لأنه فقط وقع مشكل هنا أو هناك”، ولا يمكن أن نتجاهل أن هذه الورقة قامت بهدفها 99 بالمائة”.

وأردف وزير الداخلية، “هذا لا يمنع أن نعمل على طريقة أخرى، وهي طريقة إلكترونية، يمكن للمواطنين استعمالها على هواتفهم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة