“بزناسة” يُحوِّلون دوار زمران بتسلطانت نواحي مراكش إلى سوق لترويج المخدرات بـ”العلاَّلي” والساكنة تستنجد

حرر بتاريخ من طرف

عبر مواطنون عن استيائهم مما آلت إليه الأوضع بدور زمران الواقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة تسلطانت المتاخمة لمدينة مراكش.

وقال مواطنون في إتصال بـ”كشـ24″، إن الدوار المذكور الذي يعد واحدا من أكبر الدواوير بجماعة تسلطانت الواقعة إلى الجنوب من المدينة الحمراء تحول إلى سوق مفتوحة لتجارة المخدرات في واضحة النهار.

وأوضح المتصلون أن ثلاثة من تجار المخدرات ينشطون بكل أريحية و بـ”العلالي” في تجارة مخدر “الحشيش” ومسكر “الماحيا” في أرجاء الدوار مما ساهم بشكل خطير في تفشي الإدمان في أوساط الشباب مع ينتج عن ذلك من استفحال لمظاهر الإجرام الذي بات يقض مضجع الساكنة.

وأضاف المتصلون أن استفحال تجارة المخدرات بالذوار المذكور بهذا الشكل العلني يضع دور رجال الدرك الملكي بسرية تسلطانت على المحك ويطرح أكثر من علامة إستفهام عن غياب مقاربة حازمة للتصدي لشردمة المجرمين التي تقف وراء إغراق المنطقة بكل أصناف الممنوعات التي تخرب عقول الشباب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة