برلمان “البام” يعلن رسميا قبوله الدخول للحكومة

حرر بتاريخ من طرف

أعلن حزب الأصالة والمعاصرة أنه قبل عرض رئيس الحكومة المكلف بالمشاركة في الحكومة الجديدة، ووضع شرطين لدخول حكومة التجمع الوطني للأحرار؛ هما الحصول على تمثيلية تراعي “الحجم السياسي” للحزب، والمشاركة الشخصية لوهبي في تركيبتها.

كشف المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، في بلاغ له، أن جميع أعضائه وافقوا، في اجتماع مساء اليوم، على قبول عرض مشاركة حزب الأصالة والمعاصرة في الحكومة المقبلة، الذي قدمه رئيس الحكومة المعين، في إطار المشاورات الأولية حول تشكيل الحكومة المقبلة.

وشدد المجلس على ضرورة “تحقيق مشاركة فعلية وحقيقية لحزب الأصالة والمعاصرة داخل الحكومة المقبلة، تراعي حجمه السياسي، ومكانته كقوة فكرية وسياسية لها برنامج انتخابي واقعي متميز، تعاقدت مع الشعب المغربي على ضوئه”.

وأعلن المجلس أنه فوض للأمين العام للحزب، عبد اللطيف وهبي، تدبير باقي مسلسل المشاورات حول تشكيل الحكومة المقبلة، ودعوته لتمثيل الحزب داخلها، عبر المشاركة الشخصية في تركيبتها المقبلة.

وفي كلمته خلال انعقاد اجتماع المجلس الوطني، قال وهبي إن “أية خطوة للمستقبل سوف لن تكون سوى في انسجام تام مع هوية حزبنا كحزب ديمقراطي تحديثي، وتجسيد للموقف الوحدوي الذي سوف ينبثق من مشاوراتنا ونقاشاتنا التي لن تكون سوى غنية وثرية”.

لذلك، يضيف وهبي، “سيكون موقع حزبكم بعد موافقتكم طبعا، مكانا مناسبا للوفاء بالتزاماتنا مع الناخب المغربي، ولتطبيق برنامجنا الاقتصادي الذي نال ثقته بدرجة عالية، ولنا تجربة واقعية وكفاءات عالية، كل هذا يؤهلنا لنكون حزبا قويا للمساهمة من داخل الحكومة، في رفع التحديات التي تعترض مستقبل بلادنا”.

وتابع قائلا “إن المكانة المحترمة التي فزنا بها عند الشعب المغربي من خلال العدد الهائل من الأصوات التي عبر بها عن مساندتنا، لا تطرح أمامنا مناقشتكم أمر مشاركتنا في الحكومة وما يحمله من شروط وإمكانيات فقط، وإنما تطرح علينا كذلك أمر بناء حزبنا وتقويته وتنمية قواعده، ليبقى دائما في مستوى الثقة التي وضعها المغاربة في عمله وأخلاق مناضلاته ومناضليه”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة