برلمانيون يطالبون الحكومة بالتدخل لإنقاد حياة الصحفيين الريسوني والراضي

حرر بتاريخ من طرف

وجه ستة نواب من لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب رسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، في شأن إضراب الصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي عن الإضراب داخل السجن.

وجاء في السؤال “بالنظر إلى إشرافكم على المندوبية العامة لإدارة السجون. وبالنظر إلى مسؤولية الحكومة على حياة وسلامة السجناء، نسائلكم السيد الرئيس المحترم عن الإجراءات المتخذة من قبل المندوبية العامة لإدارة السجون قصد التدخل العاجل لمعالجة مطالب الصحفيين المرتبطة بظروف الاعتقال وفق ما يكفله القانون إنقاذا لحياتهما وحرصا على سلامتهما”.

ومن جهته، ساءل النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار مصطفى الشناوي رئيس الحكومة عن “الإجراءات المستعجلة التي تنوي الحكومة القيام بها بسرعة لإنقاذ حياة المعتقلين المضربين عن الطعام وتفادي الكارثة، وكذا العمل على إطلاق سراحهما وإرجاع الأمور إلى نصابها”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة