بدافع الإنتقام.. أبناء العم يُجهزون على شاب في جريمة قتل شنيعة

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شاب يبلغ من 26 سنة أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الجامعي بفاس ، متأثرا بالجروح الخطيرة التي تعرض لها مؤخرا في حي حي سيدي بابا بمدينة مكناس.

وفي التفاصيل فإن الضحية تعرض للضرب والجرح المفضي إلى الموت، وهو ما قاد إلى اعتقال المشتبه بهما في ارتكاب الجريمة الشنيعة وهما أبناء العم ويبلغان من العمر تواليا 34 و23 عاما، إلى جانب فتاة كانت برفقتهما.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الموقوفين ارتكبوا جريمتهم بدافع الإنتقام، بعدما تعرض أفراد عائلتهم للإعتداء على يد الشاب الهالك، ليتم تقديمهم إلى العدالة لمحاكمتهم بالمنسوب إليهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة