بحضور منتخب 98 منارة القابضة تنظم الدوري الاول للمرحوم عبد الرحمان زهيد بالملعب الكبير لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

 نظمت جمعية “جافا” الرياضية بشراكة مع مؤسسة الزهيد للأعمال السوسيو تربوية، ندوة صحفية بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء يوم الخميس 20 اكتوبر، لتقديم النسخة الاولى لدوري الفقيد عبد الرحمان الزهيد في كرة القدم

الندوة التي واكبتها “كشـ24” بمدينة الدار البيضاء، تم من خلالها استحضار إنجازات الراحل في المجال التنموي والجمعوي بحضور نجل الراحل، ومجموعة من المهتمين ورجال الاعلام بالعاصمة الاقتصادية وبتأطير من مصطفى الزبيري رئيس جمعية جافا ومحمد بن زعيتر المشرف العام على الاعمال الاجتماعية بمؤسسة زهيد، والحاج محمد زهيد المشرف العام على المؤسسة، ومحمد الصبار العضو الشرفي لجمعية “جافا” المكلف بالعلاقات العامة، وعبد الرحمن شهيتو رئيس جمعية المهندسين بالدار البيضاء.

وحسب ما أفاد به مصطفى الزبيري رئيس جمعية جافا المنظمة للدوري بشراكة مع مؤسسة الزهيد للأعمال السوسيو تربوية، في تصريح لـ”كِشـ24″ فإن الدوري الذي ستنظم دورته الاولى يوم السبت 29 أكتوبر 2016 بالملعب الكبير بمراكش، سيكون فرصة لتكريم الراحل وتخليد إسمه عبر تحويل الدوري لمناسبة سنوية بمشاركة مجموعة من الفرق الرياضية من المغرب وخارجه.

وأشار الزبيري ان مؤسسة الزهيد ستتكفل ماديا بشكل كامل خلال الدوري المرتقب بعدما عبرت عن إستعدادها لانجاح الدوري ودعم مبادرة الجمعية المنظمة، مبرزا أن النسخة الاولى منالدوري ستشهد مشاركة اربعة فرق يتقدمها فريق يمثل مؤسسة منارة قابضة، وفريق مكون من لاعبين دوليين سابقين ونجوم من منتخب 1998، وإئتلاف لاعبي جمعية جافا وجمعية المهندسين بالدار البيضاء، وإئتلاف من لاعبي فريق اولمبيك بروكسيل البلجيكي وفريق ألماني لكرة القدم، في أفق الانفتاح في المستقبل على قدماء فرق كبيرة من قبيل البارصا والريال و غيرها من الفرق العالمية الكبيرة.

من جانبه شكر الحاج محمد زهيد نجل الراحل الحاج “عبد الرحمن زهيد” المنظمين على البادرة الطيبة والالتفاتة التي تهدف لتكريم الراحل، وشكر رجال الصحافة على تفاعلهم الايجابي مع المبادرة، ما يعكس مكانة الراحل وحجم تأثير عطائه طيلة 65 سنة، كما شكر جنود الخفاء الذي ساهموا في تقريب الافكار في افق اتخاذ قرار تنظيم الدوري.

وقال الحاج محمد زهيد ان 1600 عامل بمؤسسة “منارة قابضة” الذين وصفهم بالمساعدين، يعتبرون عائلة واحدة، قد فقدوا الراحل كما يفقد المرئ والده، لانه كان بمثابة أب لهم جميعا، وذكر محمد زهيد بالحاج كأب ومسؤول مباشر، واعتبر نفسه محظوظا لمعايشته شخص من طينة الراحل باخلاقه وصفاته، كما رحب محمد زهيد بالجميع  في مدينة مراكش من أجل الحضور ومتابعة الدوري في النسخة الاولي وفي السنوات القادمة، أملا ان يرقى الدوري لمستويات كبيرة ويكون شرفا لمدينة مراكش والمغرب مستقبلا.

وذكر الحاج محمد زهيد خلال الندوة الصحفية، أن مؤسسة زهيد السوسيو تروبوية التي تبنت مبادرة تكريم الراحل بشراكة مع الجمعية المنظمة، تم  تأسيسها قبل وفاة الراحل بأربعة اشهر في شتنبر 2015، وتهتم بشكل أساسي بدعم التمدرس وكل ما هو سوسيو تربوي، فيما تبقى فكرة تبني الدوري إستثناءا لدعم المبادرة الحميدة الهادفة لتكريم الراحل، بينما تبقى اهداف المؤسسة تتمحور حول برنامج محدد، سيتجسد قريبا بالشروع في تشييد مدارس بالمناطق الجبيلية

واضاف زهيد ان المدارس التي سيتم تشيدها من طرف المؤسسة، ستتوفر على التجهيزات اللازمة واستقلالية في الطاقة، لتفادي مشكل الهدر المدرسي بسبب غياب التجهيزات، وهي من وصايا الراحل الذي ذكر محمد زهيد بأنه كان يجيب الجماعات الطالبة للدعم من أجل بناء الجوامع، أن “الجامع لو كان بعيد راه كل خطوة بحسنة والحسنة بعشرة امثالها” مشددا رحمه الله، على أهمية تشييد المدارس وتكوين أجيال جديدة، وهي الفكرة التي تمحورت حولها اهداف مؤسسة زهيد التي ستحتفظ لنفسها بنفس الاهداف، ولن تتوسع الى المجال الرياضي باستثناء الدوري المعلن عنه لتكريم الراحل.

وكشف زهيد خلال الندوة، عن شراكة مرتقبة بين المؤسسة والاكاديمية الجهوية للتعليم تحت اشراف وزارة التربية الوطنية، من أجل إنشاء المدارس، وأيضا عبر شراكة تشمل إعداد البرامج، ومواكبة التلاميذ الى حدود الباكالوريا، مشيرا الى أن مشاريع المؤسسة تنشط في ستة مدن تتواجد فيها فروع  “منارة قابضة” وهي مراكش قلعة السراغنة آسفي اكادير بني ملال وخريبكة ، أما بخصوص توسع انشطة المؤسسة لتشمل دعم الاطفال المتخلى عنهم، قال محمد زهيد،أن الدوري الخاص بالراحل زاهيد يمكن ان يدمج مجموعة من الفئات مستقبلا بتنسيق مع الجمعية المنظمة للدوري.

وبخصوص الجوانب التنظيمية اكد محمد بن زعيتر المشرف العام على الاعمال الاجتماعية بمؤسسة زهيد، أن الدورة الاولى ستكون في يوم واحد في افق تمديد فترة تنظيم الدوري في الدورات القادمة، مشيرا ان الدوري سيشهد منح جوائز وتكريم مجموعة من الوجوه، خصوصا اللاعبين الدوليين الذي يعيشون ظروف صعبة وفق ما سيتم الاعلان عنه في وقته.

وأضاف بن زعيتر، أن اللجنة المنظمة منفتحة على المقترحات ومستعدة لدراسة إمكانبة الانخراط في دعم رياضات أخرى في المدى المتوسط عبر الدوري المخصص حاليا لكرة القدم، مشيرا أن أربعة حكام بالشارة الدولية سيتكلفون بقيادة المباريات، وفي مقدمتهم الحكم الدولي عبد الرحيم العرجون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة