بالڨيديو.. هكذا يُبخس “الميخالة” جهود شركات النظافة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

باتت مجموعة من حاويات القمامة بأحياء وشوارع مراكش، مستهدفة من النباشين، المعروفين شعبيا بـ”الميخالة”، وذلك من خلال سلوكات مشينة تُفسد جمال ورونق المدينة الحمراء، وتُبخس وتُقوض جهود شركات النظافة.

وكما عاينت كشـ24 فإن هذه الفئة من النباشين، التي تعتمد على العربات المجرورة بالدواب، تتسبب في تفاقم فوضى السير وسط شوارع مراكش، لعدم احترامها للقانون، وتجاوزها لعلامات التشوير بجميع أنواعها، كما أن تساقط القمامة من عرباتها ينشر الفوضى إلى جانب تحويلها لحاويات القمامة وجنباتها إلى نقط سوداء ومطارح عشوائية مسيئة للمنظر العام.

وأصبحت الممارسات العشوائية التي يقوم بها “الميخالة” مثارا للغضب والتذمر من طرف المواطنين ومتتبعي الشأن المحلي، وكنموذج لذلك ما يسبب هؤلاء الميخالة من فوضى وتسيب يقوضان جهود شركة “أرما” للنظافة وذلك من خلال النبش العشوائي المتكرر في حاويات القمامة والذي يضر بالبيئة وقطاع النظافة ويشوه المنظر العام للمدينة.

وجدير بالذكر أن عمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري قد اتخذت في ولايتها الأولى قرارا يقضي بمنع جولان العربات المجرورة عن طريق الدواب وسط شوارع وأحياء المدينة، فهل السلطات الولائية ستفعل القرار السابق وتعمل على فرضه للحفاظ على نظافة وجمالية المدينة؟

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة