بالڨيديو.. رفض سينوفارم حجر عثرة أمام الرواق المغربي بمعرض TOP RESA بباريس

حرر بتاريخ من طرف

على مساحة حوالي 60 مترا مربعا، اقتصر الرواق المغربي في معرض “توب ريزا” بباريس الفرنسية لهذا العام على حضور بعض العارضين، عارضون يمثلون بعضا من وكالات الأسفار وكذلك شركات الطيران منها شركة الخطوط الملكية المغربية وشركة العربية للطيران.

عدم اعتراف الاتحاد الأوروبي باللقاح الصيني سينوفارم، حال دون حضور مجموعة من الفاعلين السياحيين وأصحاب وكالات الأسفار، وكذلك الشركات السياحية بالمغرب، الأمر الذي يعتبر حجر عثرة في الرواق المغربي الذي يمثل السياحة الوطنية في الصالون الدولي بفرنسا.

وعلى عكس ذلك بعض الدول الأخرى منها العربية، كالأردن ومصر وتونس عرفت اروقتهم حضورا كبيرا لوكالات الأسفار، وكذلك الشركات الفندقية المعروفة في هذه البلدان، حضور سيؤثر على السياحة المغربية وخصوصا أن السوق الفرنسية من بين الأسواق السياحية المهمة بالنسبة للسياحة الوطنية، وهذا لا يمنع على أن المعارض الدولية المقبلة التي ستنظم في لندن ومدريد ستعرف حضور مجموعة من الفاعلين الوطنيين.

وللإشارة فإن مجموعة من الفاعلين السياحيين الفرنسيين عبروا في تصريحاتهم ل كش24 عن استعدادهم لزيارة المغرب، ابتداء من مطلع السنة المقبلة 2022 والتي ستعرف الانطلاق الفعلية للسياحة الدولية.

 

روبرتاج رشيد حدوبان

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة