بالڨيديو.. ابو النعيم يواصل إصراره على تكفير المغاربة مباشرة بعد خروجه من السجن

حرر بتاريخ من طرف

مباشرة بعد مغادرته صبيحة اليوم أسوار المركب السجني عكاشة بعد فترة حبسية قضاها بعد تصريحات اعتبرها القضاء تحريضا على العنف و ترويجا لخطاب الكراهية و بث أقوال يهدد من خلالها المواطنين على ارتكاب أفعال تمس بالنظام العام، شرع الشيخ المعروف بإسم “عبد الحميد أبو النعيم” من جديد في تكفير المغاربة و اطرق تصريحات خطيرة من شأنها اعادته للسجن.

و أصر الشيخ أبو النعيم من أمام بوابة السجن على التصريح للصحافة و أمام الملأ بعبارات قد تجر عليه انتقادات كبيرة لما تضمنته من كلام يحمل في طياته اتهامات خطيرة، حيث قال أبو النعيم في التصريح الذي نقلته صفحته الرسمية بموقع فايسبوك و عدد من المواقع الإلكترونية: “الذي يجب أن يعلمه كل مسلم أن الله أمر علماء الإسلام بالقيام بواجبهم بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر” مضيفا : “يأبى الناس إلا أن يبدلوا و يغيروا كلام الله، فجعلوا المنكر معروفا و المعروف منكرا، فأصاب الله الأمة بذل و سقوط و حقارة و ويلات، و لن يرفع الله هذا البلاء المادي و المعنوي إلا بالرجوع لله و التمسك بدينه و قول كلمة حق”.

و زاد قائلا: “السجن جنة و لن أتغير، ما دمت سجنت في سبيل الله، سائرون على دين الله و لإحقاق الحق و إزهاق الباطل، و كيفما عرفتوني غنبقا، نبقا نأمر بالمعروف و نها عن المنكر، و ما يمكنش الذي هو قائم الآن مع اليهود، هذا ليس تسامحا و إنما مسخ للهوية”.

ويشار أن القضاء سبق و أصدر عقوبة بالسجن لمدة سنة حبسا نافذا، مع أداء غرامة مالية قدرها ألفي درهم في حق الشيخ السلفي المعروف بـ”أبو النعيم”، بعد إدانته بتهم “التحريض بواسطة الأنظمة المعلوماتية على ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص، والتحريض على عرقلة أشغال أمرت بها السلطة والتحريض على الكراهية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة