بالڨيديو.. أسوار مراكش تحتضر وكاميرا كشـ24 ترصد أبرز مظاهر تضررها

حرر بتاريخ من طرف

تعرف أسوار مراكش العتيقة إحدى اسوء مراحل تضررها في السنوات الاخيرة، وذلك بعد انهيار أجزاء مختلفة منها بعدة مناطق، ما ألحق ضررا بليغا بالتراث المعماري للمدينة.

وترجع أسباب الانهيارات العديدة التي رصدت كاميرا كشـ24″ العديد منها في جولة خاصة لرصد حجم تضرر السور التاريخي لمراكش، إلى الإهمال والطريقة التي يجري بها ترميم السور، والتي غالبا ما يعهد بها إلى مقاولات غير متخصصة، تعتمد في عمليات الترميم على مواد لا تتلاءم وطبيعة المواد، التي بنيت بها أسوار مراكش.

وصارت مجموعة من المقاطع في السور التاريخي تواجه خطر الانهيار بسبب التشققات والانهيارات الجزئية، وتآكل أجزاء مهمة منها وتعرض أجزاء أخرى للتخريب والإهمال.

ووفق متتبعين، فإن وضعية السور التاريخي لمراكش صارت أكثر سوءا مؤخرا، خصوصا بعد توقف عجلة السياحة بالتزامن مع الوضع الوبائي الراهن، وهو ما يثير تساؤلات عديدة للجهات المعنية ومختلف المتدخلين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة