بالڤيديو: جنازة مهيبة واستنفار أمني لتوديع الطفلين ضحيتي جريمة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تم بعد عصر يومه الاثنين 9 غشت تشييع جنازة الطفلين ضحيتي جريمة القتل البشعة التي هزت مراكش في ثالث ايام العيد، حيث وري جثمانيهما الثرى بمقبرة سيدي اعمارة المجاورة لحي المشور القصبة، وسط أجواء مهيبة وحضور مكثف لساكنة الحي التي احتشدت بمحيط المقبرة لتوديع الضحيتين، في ظل استنفار أمني وازن.

وكانت الضحيتين وهما طفل وطفلة يبلغان من العمر على التوالي 12 و14 سنة، قد تعرض أحدهما للخنق بغرفة بالطابق الأول بمسكن العائلة الكائن بحي القصبة بمدينة مراكش، فيما تعرضت الفتاة لطعنات باستعمال السلاح الأبيض بسطح نفس المنزل على يد زوجة أبيهما في الساعات الاولى من صباح أمس الاحد.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة