بالڤيديو.. تحويل نافورة إلى مسبح مفتوح بمراكش رغم كورونا

حرر بتاريخ من طرف

لم يجد مجموعة من الأطفال القاصرين بمدينة مراكش، رغم جائحة كورونا، بديلا سوى الارتماء في النافورة التي تتوسط ساحة حديقة الحارثي بمنطقة جيليز، والتي تحولت إلى مسبح مفتوح لأطفال فقراء الأحياء،هربا من درجة الحرارة المرتفعة التي تعرفها مدينة مراكش، في الآونة الأخيرة.

ويضطر عدد من الأطفال إلى قطع مسافة طويلة مشيا على الأقدام للوصول من مقر سكناهم إلى مكان نافورة الحارثي، التي يُقبل عليها الكثيرون، في ظل حالة الإغلاق التي تشهدها مجموعة من المسابح بالمدينة الحمراء بسبب إجراءات كوفيد 19، وفي ظل انعدام مسابح شعبية للفقراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة