بالفيديو : هذا هو جلال .ع البلجيكي الموقوف بالمحمدية ارتباطا بهجمات باريس

حرر بتاريخ من طرف

أعلن بلاغ لوزارة الداخلية أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن مؤخرا من توقيف مواطن بلجيكي من أصل مغربي بمدينة المحمدية لعلاقته المباشرة مع بعض منفذي الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت باريس في شهر نونبر الماضي.
بلاغ وزارة الداخلية أوضح  أن البحث الجاري مع الشخص الموقوف، كشف أنه سافر إلى سوريا انطلاقا من بلجيكا رفقة أحد انتحاريي “سان دوني” بباريس، وبعد وصوله إلى سوريا انضم في  البداية إلى “جبهة النصرة” قبل أن يلتحق بتنظيم “داعش”.
خاض الموقوف تداريب عسكرية شملت استعمال مختلف أنواع الأسلحة، وحرب العصابات، ليتم تجنيده في أحد جبهات القتال.
وكشفت الأبحاث أن المشتبه فيه خلال تواجده في الساحة السورية، وطد علاقته مع قادة ميدانيين من تنظيم الدولة الإرهابي، بينهم قادة كانوا يتوعدون بتنفيذ عمليات إرهابية في كل من فرنسا وبلجيكا.
كما ربط الموقوف علاقات  مع العقل المدبر للهجمات  الإرهابية  التي هزت  العاصمة الفرنسية باريس.
المعني بالأمر غادر  ساحات القتال في سوريا، نحو تركيا ثم ألمانيا وبلجيكا، قبل أن يقرر دخول إلى المغرب، انطلاقا من هولندا.
ويرتقب أن يتم  تقديم المشتبه فيه  إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وخلفت الهجمات الإرهابية التي هزت العاصمة الفرنسية باريس شهر نونير  من العام  المنصرم مقتل 130 شخصا وإصابة المئات بجروح، وأعلن تنظيم الدولة الإرهابي مسؤولتي عن سلسلة الاعتداءات الدموية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة