بالفيديو: شابة تروي تفاصيل 3 سنوات في الجحيم بعد اغتصابها من طرف دركي

حرر بتاريخ من طرف

كشفت بديعة المزاوري التي تنحدر من نواحي قلعة السراغنة عن تفاصيل صادمة حول معاناتها التي بدأت قبل نحو ثلاث سنوات بعد اغتصابها من طرف شخص يشتغل آنذاك في جهاز الدرك الملكي بمراكش.

وسردت بديعة المزدادة سنة 1981 معطيات خطيرة عن الممارسات التي تعرضت لها من طرف الدركي وأسرته والتي وصلت درجة تسخير خالتها للإعتداء عليها بالضرب واجهاضها داخل مستشفى ابن طفيل، قبل الزج بها في السجن بتهمة مفبركة بعد استباحة عرضها ومالها من طرف الدركي الذي كاد والده أن يقتلها ذات ليلة دون رحمة.

بديعة وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة، تروي بوجه مكشوف تفاصيل قصتها المؤلمة وتستنجد بالملك محمد السادس من أجل إنصافها بعدما تكالبت الجهات المعنية على قضيتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة