بالفيديو: الجيش الجزائري يناور بالصواريخ على الحدود المغربية

حرر بتاريخ من طرف

أجرى الجيش الجزائري مناورات عسكرية على الحدود مع المغرب، بالصواريخ والذخيرة الحية، أشرف عليها الفريق أحمد قايد صالح، وأطلق عليها اكتساح 2018.

وحسب وزارة الدفاع الجزائرية فقد شاركت فيه “الوحدات التابعة للقطاع العملياتي الجنوبي في تندوف، والذي يهدف إلى اختبار الجاهزية القتالية لوحدات القطاع، فضلاً عن تدريب القادة والأركان على قيادة العمليات، وتطوير معارفهم في التخطيط والتحضير والتنظيم والتنفيذ ووضعهم في جو المعركة الحقيقية”.

وخضعت خلال هذه التمارين طليعة قوات الجيش الجزائري لتدريب يحاكي اشتباكا مع العدو على خط التماس المباشر بينهما، بمشاركة الوحدات العضوية والوحدات الفرعية التابعة للقطاع العملياتي الجنوبي في تندوف.

وتم خلالها تجريب قاذفات شبيهة بأنظمة الصواريخ متعددة الطلقات ولها مدى إرسال طويل وقصير المدى، بالإضافة إلى صواريخ 220 ميليمترا، طولها بين 3.3 و3.7 أمتار ووزنها من 173 إلى 217 كيلوغراما؛ وتمت الزيادة في مدى إطلاقها للنيران إلى 6 آلاف متر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة