بالصور.. مظاهر شغب وخسائر مادية مؤسفة في مباراة الكوكب المراكشي

حرر بتاريخ من طرف

كعادتها سواء عندنا كان الكوكب المراكشي في قسم الاضواء او القسم الاحترافي الثاني وحتى في قسم الهواة، تواصل مكونات فصيل الكريزي بويز في رسم لوحات رائعة في المدرجات، وترسم معها لوحات الوفاء للفريق والدعم الموصول رغم كل الظروف.

لكن بالموازاة مع ذلك، تشهد المدرجات التي يحتلها الفصيل في ملعب مراكش، مظاهر شغب وخسائر مادية مؤسفة في جل مباريات الكوكب المراكشي، وخصوصا بملعب مراكش الكبير، وذلك بسبب تشدد فئات داخل الفصيل، وتنافس بين المنتمين لمختلف الاحياء ، سرعان ما يتطور الى شجارات ، واعتداءات وفوضى واعمال تخريب مؤسفة.

وإن كانت هذه الاحداث لا ترقى الى المستوى الذي يلفت الانتباه لاسباب عديدة من ابرزها غياب النقل التلفزي، الا ان الامر لا ينفي تواجد احداث مؤسفة وتنامي حالات السرقة والاعتداء على الغير، داخل مدرجات الفصيل، وخروج الامور عن السيطرة، وتعدد التدخلات الامنية.

ويلاحظ ان جل هذه الاحداث ابطالها قاصرون يتفنن بعضهم في تخريب مرافق الملعب اثناء التنفيس عن غضبهم سواء من النتائح او بسبب التنافس بين المنتمين لمختلف الاحياء ومن ابرزها سيدي يوسف بن علي والدوديات، المتنافران ميدانيا وسط الجماهير في اغلب الاحيان.

ويشار ان الخسائر شملت في مباراة الكوكب والنادي المكناسي احدى الشاشات وجانبا من مضمار العاب القوى، ولافتة اشهارية الى جانب مجموعة من الكراسي، كما عرفت المباراة بعض الاصابات في صفوف الجماهير، فيما كان رجل امن ضحية لاعمال العنف في مباراة سابقة قبل اسبوعين، ونقل في حالة حرجة بسبب ،”ضسارة” الجمهور رغم ان الفريق خرج فائزا في المباراة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة