بالصور: ” كِشـ24″ تكشف تفاصيل الأحداث الخطيرة التي تسبب فيها لاعبو المريخ السوداني بملعب مراكش الكبير

حرر بتاريخ من طرف

في سيناريو غير متوقع شهد ملعب مراكش الكبير مساء أمس الأربعاء 18 ماي 2016 أحداث شغب خطيرة تسبب فيها لاعبوا فريق المريخ السوداني بعد نهاية المقابلة التي جمعتهم مع فريق الكوكب المراكشي ضمن إياب دور سدس عشر نهاية كأس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم .
 
الشرارة الأولى لهذه الأحداث إنطلقت مباشرة بعد إعلان حكم المباراة الغابوني ” كاساني إيريك” عن ضربة جزاء لصالح الكاسم في الدقيقة 80 ما دفع لاعبي المريخ السوداني إلى التوجه صوبه ومحاولة الإعتداء عليه بشكل خطير تعاون على ذلك كل مسؤولي الفريق السوداني  الذين كانوا في دكة الإحتياط وفي مقدمتهم مدرب الفريق البلجيكي” لوك إميل” مادفع بعناصر الأمن إلى التدخل وحماية الحكم من إعتداءات اللاعبين المتكررة.
 
المباراة تواصلت بتسجيل “محمد الفقيه” الهدف الثاني للفريق المراكشي بعد أن توقفت لما يزيد عن 10 دقائق، غير أنه مباشرة بعد إطلاق صافرة نهاية المباراة سارع لاعبوا المريخ السوداني مرة الأخرى وبشكل هيستري ومحاولين الإعتداء بشكل همجي على طاقم التحكيم حيث حال الطوق الأمني إلى منعهم  من ذلك، لتتحول فصول هذه المواجهة الخطيرة بين اللاعبين ” علاء الدين يوسف، بخيت خميس،  وظفر أحمد عبد الله” ، مع مصور صحافي مغربي كان يؤدي مهمته ويوثق لهمجية اللاعبين السودانيين والهيستريا الخطيرة جدا التي إنتابهتم أمام أنظار الجميع وإنهالوا عليه بالضرب  والرفس وسط رقعة الملعب.
 
أحداث الشغب تواصلت بمدخل مستودع الملابس وبالرغم من الطوق الأمني  من طرف عناصر مكافحة الشغب غير أن عنصرا أمنيا لم يسلم هو الآخر من هيسترية اللاعبين ومسؤولي الفريق، وتعرض لإعتداء أمام أنظار الجميع، لتنتقل هذه الأحداث الخطيرة الى داخل مستودعات الحكام في محاولة الإعتداء مرة أخرى على حكام المباراة.
 
صحافيوا الفريق السوداني وبدورهم ساهموا في هذه الأحداث الأخيرة وقاموا بمحاولة للدخول مع الصحافيين المراكشيين في مشاداة كلامية داخل قاعة النداوات الصحافية بعد رفض الصحافيون المغاربة الحضور لندوة مدرب الفريقالسوداني وغادروا القاعة تضامنا مع مصوريين صحافين إعتديا عليهما من طرف لاعبي المريخ السوداني.
 
هذه الأحداث التي شهدها ملعب مراكش الكبير لم تنطفئ شرارتها إلا بالدائرة الأمنية الأولى بمراكش حيث وضع المعتدى عليهم شكاية في الموضوع لدى المصالح الأمنية آملين أن يعاد لهم الإعتبار وتتم متابعة المعتدين من فريق المريخ السوداني وأن يتخذ الكاف قرارا صارما في حق لاعب المريخ  السوداني.
 
هذا وتمكن فريق الكوكب المراكشي من العبور إلى دور المجموعات بعد أن سجل هدفين عن طريق ضربة الجزاء في الدقيقة 11 و 80 عن طريق اللاعب” محمد الفقيه”، بالرغم من تلقيه هزيمة في مباراة الذهاب بهدف دون رد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة