بالصور| الأمطار تحول “دونور” إلى مسبح وتفضح ادعاءات المسؤولين

حرر بتاريخ من طرف

حولت التساقطات المطرية التي شهدتها مدينة الدار البيضاء أمس الثلاثاء 05 يناير الجاري، المركب الرياضي محمد الخامس، الذي احتضن لقاء بين الرجاء البيضاوي وفريق تنغيت السنغالي، إلى “مسبح” لكرة القدم.

ولم تستطع أرضية الملعب المذكور المعشوشبة استيعاب كميات الأمطار الغزيرة التي تهاطلت مساء أمس، حيث تضررت كثيرا خلال المباراة، وهو الامر الذي تسبب في عرقلت مسار الكرة وصعبت المهمة على اللاعبين مما تسبب في توديع الفريق الأخضر للمسابقة الأغلى قاريا.

وفي هذا السياق، عبرت جماهير الرجاء عن استيائها بعد خسارة الفريقة، حيث هاجمت عبر مواقع التواصل الاجتماعي محمد الجواهري، مدير شركة “كازا إيفنت”، بعدما تحولت أرضية محمد الخامس إلى بركة مائية.

وطالبت الجماهير الرجاوية عبر تدوينات متفرقة على مواقع التواصل الإجتماعي، بمحاسبة الجواهري والمسؤولين عن الملعب، خاصة أن الأرضية أعاقت تحركات اللاعبين وتسببت في إقصاء الرجاء من عصبة الأبطال الإفريقية أمام تونغيت السنغالي.

واعتبرت الجماهير أن تحول الملعب إلى بركة مائية، بعدما تهاطلت الأمطار مساء أمس، فضحت ادعاءات مدير شركة “كازا إيفنت”، بوجود تقنية لتصفيه المياه من العشب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة