باش يكون الوزير على خاطرو.. تأثيث مستوصف بمسنين قبل حرمانهم من تلقيح كورونا

حرر بتاريخ من طرف

شهد محيط المركز الصحي الحضري “المسيرة” بمراكش قبل قليل من عشية يومه الثلاثاء 2 فبراير، أجواء من الاحتقان وسط ممثلي مختلف وسائل الاعلام المتوافدين على المركز، لتغطية زيارة وزير الصحة في اطار مواكبة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا بعد التأخر الكبير للوزير الذي كان من المفترض ان يبدأ زيارته للمركز زوالا، الا انه تأخر ازيد من 3 ساعات، غير آبه بعشرات المواطنين والاطر الطبية والصحافيين المنتظرين لقدومه منذ الحادية عشرة صباحا، وخصوصا منهم المواطنين المسنين الذين تم حشدهم باعتبارهم مستفيدين مفترضين من التلقيح، قبل ان يحل الاخير ويقوم بجولته الخاطفة ويغادر دون ان يستفيد جلهم من التلقيح، بعدما تم إخبارهم انهم ليسوا ضمن اللائحة، ليتضح انهم كان يؤثثون المكان فقط من أجل سواد عيون الوزير، ومن أجل ضمان إلتقاطه لصور مناسبة للزيارة من طرف وسائل الاعلام العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة