باخرة “GNV” تحوِّل رحلة مسافرين إلى جحيم بين برشلونة وطنجة + صور

حرر بتاريخ من طرف

عاش العشرات من الركاب المغاربة والأجانب ما يشبه رحلة في الجحيم على متن سفينة تابعة لشركة “GNV”، امتدت لنحو أربعين ساعة قبل أن تريوا بهم في وقت متأخر من ليلة أمس الأربعاء بميناء طنجة المتوسط قادمة إليه من إسبانيا.

وعبّر ركاب السفينة في عريضة توصلت بها “كشـ24” عبر تطبيق التواصل الفوري “واتساپ” عن استيائهم لتأخر الباخرة التي تقلهم عن موعد وصولها بنحو يوم كامل، حيث تم الإنطلاقة من السواحل الإسبانية على الساعة الثامنة من صباح أول أمس الثلاثاء، و وجدوا أنفسهم في رحلة مضنية استمرت نحو أربعين ساعة قبل أن يبلغوا ميناء طنجة المتوسط على الساعة الحادية عشرة من ليلة أمس الأربعاء سادس مارس الجاري.

 

وأضاف  المسافرون في شكاية موجهة إلى ضابط ميناء طنجة المتوسط تحمل توقيع أزيد من 80 راكبا، أن الرحلة على متن هذه الباخرة ترتبت عنها مشاكل بالجملة بدء بتغيير موعد الإنطلاق بدون سابق إشعار مما أدى إلى الزيادة في المصاريف، والتأخر عن موعد الوصول بنحو يوم كامل، علاوة على أن الباخرة تعاني من عطب تقني منذ إبحارها، وتعطل مكيفاتها، وافتقارها الى مرافق نظيفة ( صالات الاقامة، مراحيض) ومياه ساخنة، فضلا عن التعسفات التي يتعرض لها الركاب من شتم باللغة الإيطالية أو ماشابه ذلك.

واشار الموقعون على الشكاية وبينهم اجانب إلى أن بعض الركاب المغاربة تعرضوا للسرقة أكثر من مرة، وطالب المتضررون بحمل الشركة المالكة للباخرة بتعويضهم عن هذا التأخير، والتمسوا من المسؤولين المغاربة النظر في معاناتهم مع هاته الشركة التي صدمتهم أكثر من مرة بخدماتها الرديئة، وطالبوا بالإسراع في حل مستقبلي لمشكل تنقلهم من الجارة الشمالية الى المغرب من خلال تخصيص باخرة مغربية بكل المعايير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة