باحث إحصاء يتعرض لعضة “بيتبول” بإنزكان وآخر يسقط ضحية عملية “كريساج” بطنجة

حرر بتاريخ من طرف

باحث إحصاء يتعرض لعضة
هاجم كلب “بيتبول” باحثا مكلفا في عملية الإحصاء بإنزكان، متسببا له في إصابات بليغة، فيما أوقفت الشرطة صاحب الكلب من أجل التحقيق معه.
 
وقالت مصادر مطلعة، إن الشرطة أوقفت صاحب الكلب قصد التحقيق معه حول أسباب هجوم الكلب على الباحث، الذي يشتغل في سلك التعليم، وبحث ما إذا ما كان الأمر مقصودا.
 
وأضافت أن الباحث تفاجأ بهجوم كلب “البيتبول” عليه، زوال أمس أثناء تواجده بمنطقة القليعة، التابعة ترابيا لعمالة إنزكان، وأن الكلب عضه في مناطق مختلفة بجسمه، مؤكدا خطورة الإصابات التي تعرض لها الباحث، بسبب قوة العضة وكذا عنصر المباغثة.
 
وبحسب مصادر إعلامية، تم  نقل الضحية، بسرعة الى مستعجلات المستشفى الاقليمي لانزكان، حيث كشف عليه طبيب مختص، كما تم حقنه بدواء سعار الكلب مخافة ان يكون الكلب مسعورا، خاصة وأن السلطات المحلية والاجهزة الامنية لم تستطع العثور على الكلب بعد.
 
وبمدينة طنجة شمال المغرب، تعرض باحث يدعى “ب، ا”  للإعتداء والتهديد بالسلاح الأبيض ، وسرقة الهاتف النقال الذي كان بحوزته بمنطقة “مغوغة الصغيرة” بمدينة طنجة ، ومجموعة من الوثائق ، من طرف مجهولين.
 
وقالت مصادر محلية، إن السلطات فتحت تحقيقا في الموضوع ، من أجل كشف هوية مرتكبي هذا الاعتداء، وإحالتهم على العدالة ، فيما تعهدت بحماية المشرفين على عملية الإحصاء، وزودتهم بالأرقام الضرورية من أجل التبليغ عن أي حادث وتفادي تكرار الإعتداء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة