اهم ما جاء في صحف الثلاثاء 31 يوليوز على مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تبدأ صحيفة “كش24” جولتها في الصحف الوطنية حول ما كتب على مراكش بومية المساء التي عنونت، بنكيران يلتقي ساركوزي سرا في مراكش : وفي تفاصيل الخبر ،فجأة ودون سابق اعلام التقى عبد الله بنكيران الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي في الإقامة الملكية بالجنان الكبير بمراكش ، عصر اول امس الأحد . وأوضحت مصادر مطلعة انه في حدود الساعة الرابعة و النصف حل عبد الاله بنكيران بمكان اقامة ساركوزي الذي يقضي عطلة استجمام بالمدينة الحمراء أياما معدودة ، دون ان يكون هذا اللقاء محددا سلفا، مما جعل المناسبة تستنفر المصالح الأمنية التي هرعت الى المنطقة التي حل بها رئيس الحكومة بعد توصلهما بالخبر ، وهوما جعل اللقاء يوصف بالسري.. مزيد من التفاصيل تجدونها في الصفحة الاولى من جريدة المساء.
اما الصباح فكتبت مراكش بين ارتفاع الحرارة و تراكم الأزبال ، وفي التفاصيل : أطفال يسبحون في النافورات وروائح الأزبال تزكم أنوف السكان، تعيش مراكش منذ مدة ، وبشكل غير مسبوق على إيقاع تراكم الأزبال ، بمختلف أحياءها في غياب اي تدخل من المجلس الجماعي، إذ أضحت هذه النفايات مصدر خطر على صحة المواطنيين في ظل الحرارة المرتفعة التي تعرفها المدينة ، الى ذالك وحسب مصادر مطلعة فان الشركة المفوض اليها تدبير القطاع بمقاطعتي المنارة وجيليز ، اصبحت غير قادرة على تحمل أعباء أزبال المراكشيين تفاصيل اخرى تقرؤونها في عدد الثلاثاء من يومية الصباح التي كتبت أيضاً ، مدير أكاديمية الجهة للتربية والتكوين يتعهد بإعادة تصحيح امتحانات السنة الاولى بكالوريا ، خلال اجتماع مع ممثلي آباء و أولياء التلاميذ وبحضور ممثل فيدرالية آباء وأولياء تلاميذ مراكش للسنة الاولى بكالوريا، خصص لموضوع النتائج المحصل عليها لهذه الفئة و الذي يشكل عنصرا مهما 

في نتائج البكالوريا لهذه السنة .ودائما مع الصباح التي خصصت خبرا حول موضوع :سوق المخدرات تنتقل الى الضواحي ، وجاء في تفاصيل الخبر ، يعتبر شهر رمضان من الفترات التي تعرف إقبالا كبيرا على استهلاك المخدرات ، وخلاله ينشط مروجوا هذه المادة في مختلف احياء مدينة مراكش. لكن خططهم تختلف من موسم لآخر، في مدينة مراكش وخلال هذا الشهر ، اقدم مروجون على نقل نشاطهم الى ضواحي المدينة و بعض التجمعات السكنية ، من بينها عش بلارج منطقة الصقر ، بالطريق المؤدية الى الدار البيضاء ، وجنبات واد تانسيفت وكذا بحي سيدي يوسف بن علي و الطريق المؤدية الى مركز ايت اورير ودوار سيدي أمبارك وحي دوار لعسكر ، ودوار بن هلال على مستوى حي إزكي بالطريق المؤدية الى الصويرة ، اما يومية اخبار اليوم فتناولت خبر إحالة ملف رئيس جماعة كتاوة بزاگورة على الوكيل العام بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة