اهم ماجاء في صحف الخميس 6 سبتمبر عن مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تبدأ صحيفة كش24 جولتها في اهم ما كتب عن مراكش بيومية اخبار اليوم، التي أوردت في خبر عن فاجعة انقلاب الحافلة ، تدارت تتشح بالسواد وتعلن الحداد حزنا على ضحايا حادثة تزنتيشكا: حتى الطبيعة أبت الا ان تكتئب وتعلن الحزن على ضحايا الفاجعة التي المت بنا جميعا يقول احد سكان مركز تدارت بإقليم الحوز، حيث وقعت في الساعات الاولى من صباح اول امس الثلاثاء، على بعد خمس كيلومترات، من مدخله الجنوبي حادثة سير خلفت مقتل 43 شخصا وإصابة 19 آخرين بإصابات متفاوتة الخطورة، ويضيف تدارت لبست اليوم ثوب الحداد. مزيد من التفاصيل تجدونها بيومية اخبار اليوم. رجال تعليم وطلبة ضمن ضحايا فاجعة تيشكا، عنوان نجده بجريدة الصباح وفي تفاصيل الخبر، اكدت مصادر مطلعة ان اغلب ضحايا الفاجعة تيشكا من الطلبة الذين كانوا يتابعون دراستهم بجامعة القاضي عياض بمراكش، الى جانب طلبة مجازين كانوا متوجهين الى مراكش لاجتياز مباريات ، اضافة الى مستخدمين وعمال ضمنهم اربعة أشخاص يتحدرون من الدارالبيضاء وخمس ضحايا من مراكش وضحية من بني ملال.وفي نفس الجريدة نقرا: نحيب وإغماءات امام مستودع الأموات بمراكش: تحولت بوابة مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش، الى مأتم كبير، بعد ان تجمهر أمامه مواطنون، من بينهم من تحمل مشاق السفر من زاكورة والمناطق المجاورة، وبعضهم انتقل الى مستودع الأموات من احياء المدينة، حيث ينتظر وصول قريب له من زاكورة ليصله خبر وفاته، لينتقل على وجه السرعة الى بوابة المستودع البلدي الذي زارته فاطمة الزهراء المنصوري عمدة المدينة رفقة بعض اعضاء مجلس المدينة. اما جريدة المساء فتناولت هي الاخرى خبرا لفاجعة تيشكا حيث كتبت، مشاهد صادمة من فاجعة حافلة اهلا وسهلا والرباح يحمل المسؤولية الى الحكومة

وفي تفاصيل الخبر: على هامش الزيارة التي قام بها الى مستشفى ابن طفيل بمراكش، صباح اول امس الثلاثاء، لتفقد المصابين في حادثة انقلاب حافلة للركاب بإقليم الحوز بين مراكش ووارزازات، حمل عبد العزيز الرباح وزير النقل والتجهيز، جميع مكونات المجتمع مسؤولية هذه الحادثة وغيرها من الماسي التي تقع في الطرقات.مزيدا من تفاصيل الخبر تجدونها في عدد الخميس بجريدة المساء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة