اهم ماجاء في اليوميات الوطنية ليوم الجمعة 23 نونبر 2012

حرر بتاريخ من طرف

وتبدأ “كش24” جولتها الصحفية بيومية الاحداث المغربية التي كتبت : 

مواجهات دامية بين افراد عصابتين تثير رعب السكان بمراكش : لم يكن سكان مراكش يهضمون مشاهد الخوف والرعب التي سببها شاب عشريني، وهو يعيث طعنا وتخريبا في العباد والعتاد، ببعض احياء المدينة العتيقة، والذي امتدت (عزوته غير المظفرة)، ساحة الأمراء بساحة جامع لفنا، حتى عاد تطاحن افراد عصابتين بحي المسيرة الثانية لوضع علامة استفهام وحيرة على وضعية الأمن والأمان ببهجة الجنوب.
وفي نفس اليومية : مراكش تستعد لاستقبال عرس أسطوري : تستعد بعض فضاءات المدينة الحمراء لاحتضان عرس أسطوري، يحتفل من خلاله الملياردير الانجليزي ذو الأصول الأرمينية، بعقد قرانه على السويسرية (اليكسندرا بريكون) ذات الأصول الروسية.
إصابات واعتقالات في مواجهات بين قوات عمومية والسكان بقلعة السراغنة : على بعد حوالي 50 كلم من مراكش، وقفت زرواطة القوات العمومية ، حائلا بين ساكنة اولاد سيدي عيسى بن سليمان وبلوغهم عتبات الإقامة الملكية بمراكش. خطوة وجهت بالرشق بالحجارة من طرف المحتجين، لتنطلق فصول مواجهات عنيفة سالت فيها دماء الطرفين على اسفلت الطريق العمومية الرابطة بين قلعة السراغنة ومراكش، واعتقالات في صفوف المحتجين.

اما يومية الصباح فكتبت في صفحتها 14 : 
مصرع تلميذ في حادثة سير بمراكش : لقي تلميذ يبلغ من العمر 17 سنة وأصيب اخر بجروح خطيرة، جراء دهسهما من طرف حافلة للنقل الحضري (ألزا)، على مستوى تامنصورت، عند خروجهما يوم الاثنين الماضي من الثانوية الإعدادية تامنصورت حيث كانا على متن دراجة نارية، وفور علمها بالحادث انتقلت عناصر الوقاية المدنية الى مكان وقوعه بمعية الدرك الملكي لتامنصورت.

وفي جريدة الاخبار نجد خبرا مفاده : 
ابن قاضي بمراكش يصفع راكب دراجة : اقدم ابن قاض بمراكش، صباح امس الخميس على صفع وضرب صاحب دراجة نارية اتر اصطدامه بسيارته في ملتقى شارعي علال الفاسي وفلسطين بجيليز، وحسب شهود عيان، فان ابن القاضي الذي كان يركب سيارة رباعية الدفع، قادما من شارع فلسطين، لم ينتظر إشارة المرور، وحاول المرور الى شارع علال الفاسي في اتجاه باب دكالة، دون ان يلف بسيارته على المدارة التي تتوسط تقاطع الشارعين، مما جعل سيارته تصدم راكب الدراجة النارية، الذي سقط أرضا وأصيب بجروح خفيفة.
وفي نفس اليومية في صفحتها 5 :
فصائل طلابية تتحكم في إدارة الحي الجامعي بمراكش :
أجواء مشحونة خيمت على الحي الجامعي بمراكش، طيلة ليلة اول امس الثلاثاء، بعدما حاصرت القوات الأمنية حشودا من الطلبة الصحراويين والقاعدين الذين حاولوا الخروج في مسيرة الى الشارع العام، ومحاولة جر القوات الأمنية الى الأزقة المجاورة لمواجهتها، غير ان الاخيرة فطنت الى مناورة الطلبة، بعد علمها بان أعدادا كثيرة منهم مدججة بأسلحة بيضاء، وبعضهم يحمل حقائب مليئة بالحجارة، الشئ الذي مكن قوات الأمن من محاصرة الطلبة امام بوابة الحي، ومنعتهم من التقدم خارجا، الى ان تفريق التجمهر تارة وأخرى بالمناورة، في حدود الساعة 11 ليلا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة