انهيار منزل بحي القنارية بمراكش يؤدي الى وفاة سيدة في عقدها السابع

حرر بتاريخ من طرف

على اثر التساقطات المطرية التي تعرفها مدينة السبعة رجال هذه الأيام، يعيش سكان المدينة العتيقة وخصوصا القاطنون بالمنازل الايلة للسقوط حالة من الخوف والرعب، بسبب ما قد تخلفه هذه الأمطار من انهيارات قد تعصف بحياتهم.

وهذا ما عاشه عشية امس الاثنين 4 مارس الجاري سكان درب بوطويل بحي القنارية القريب من ساحة جامع الفنا بمراكش، بعد انهيار منزل رقم (11) والذي يعد من بين المنازل التي شملها برنامج المنازل الايلة للسقوط، لكن أصحابه لم يستفيدوا بعد من البرنامج.

الانهيار أدى الى وفاة سيدة في عقدها السابع، بعد أزمة قلبية بسبب هول الصدمة، بالإضافة الى بعض التصدعات التي لحقت بالمنازل المجاورة، هذه وقد انتقلت عناصر الوقاية المدنية ومصالح السلطة المحلية والأمن الوطني وتي باشرت تحقيقاتها في أسباب الانهيار.

انهيار منزل بحي القنارية بمراكش يؤدي الى وفاة سيدة في عقدها السابع

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة