انقلاب حافلة “مجنونة” بفاس..شركة “سيتي باص” تحمل المسؤولية للسائق

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي ارتفعت فيه حدة الانتقادات الموجهة إلى حافلات شركة “سيتي باص” التي تتولى التدبير المفوض للنقل الحضري بفاس، وذلك على خلفية انقلاب إحدى حافلاتها “المجنونة”، زوال اليوم الجمعة، بمنطقة “سهب الورد” الشعبية، قالت الشركة، في توضيحاتها، إن سائق حافلة الخط رقم 53 عمد إلى تغيير مسارها عبر إحدى الأزقة ذات درجة انحدار حادة، وذلك على إثر حادثة سير بين دراجة نارية وسيارة أجرة أدى إلى عرقلة مرور الحافلة بمسارها. وأدت هذه المحاولة، حسب بلاغ الشركة، إلى انقلاب الحافلة على جانبها الأيمن.

وقالت الشركة إن الحافلة كانت تقل ساعة الحادث أربع ركاب، مضيفة بأنه تم نقلهم الى المستشفى الجامعي للتأكد من سلامتهم وذلك دون أن تبدو عليهم أية آثار لكدمات أو إصابات .

وتعيش الشركة بمدينة فاس علاقة توتر كبيرة مع المجلس الجماعي بسبب اتهامها بعدم تجديد الأسطول المتهالك.

وقرر المجلس تغريمها بغرامات وصلت إلى ما يقرب من 173 مليار سنتيم، في حين لجأت، من جانبها، إلى المطالبة بتحكيم وزارة الداخلية، وقدمت عدة مقترحات لإدخال حافلات جديدة، بغرض تجاوز أزمة تهدد بإنهاء عقد التدبير المفوض معها.

وقد إنتقل مسؤولوا الشركة إلى عين المكان للوقوف على ملابسات الحادث وحيثياته مع فتح بحث في الدواعي التي أدت بالسائق إلى تغيير مسار الحافلة دون إذن من رؤسائه واتخاذ المتعين في حقه .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة