انقطاع حبل الود بين المعطاوي رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش .. ومعاناة الساكنة من سوء التدبير

حرر بتاريخ من طرف

انقطاع حبل الود بين المعطاوي رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش .. ومعاناة الساكنة من سوء التدبير
 
علمت “كِشـ24” من مصادر مطلعة أن “محمد المعطاوي” رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، أقدم يوم أمس الجمعة 18 يوليوز الجاري،  على تجريد ستة من نوابه من التفويضات الموكلة إليهم٠ 
 
وقد اتخذ هذا القرار بعدما ساءت علاقته ببعض نوابه وخصوصا “حسن نوار” الذي انتخب مؤخرا نائبا لعمدة مدينة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري، هذا الاخير الذي اكد لمصدر مطلع ان قرار المعطاوي مجرد هروب الى الامام بعدما حاصرت الرئيس المعطاوي العديد من الملفات والقضايا التي يشتم منها اختلالات تدبيرية خطيرة.
 
 الأمر الذي دفع بنوار مراسلته مستفسرا إياه عما تعرفه المقاطعة وملحقاتها الادارية من اختلالات بشرية وإدارية، فما كان من الرئيس المذكور الا تجريد نوابه من تفويضاتهم وبطريقة غريبة.
 
 وللإشارة فان ساكنة سيدي يوسف بن علي، تعاني الأمرين من التهميش الذي يطالهم ومن سوء التدبير للشأن المحلي مطالبين “عبد السلام بيكرات” والي الجهة، بزيارتهم للوقف على الحالة المزرية التي يعشون فيها خصوصا الاحياء القريبة من واد ايسيل متسائلين عن سبب توقف الاشغال بشارع المدارس وحالت الفوضى الناتجة عن هذا التوقف، وكذا بزيارة تفقدية دون علم لجميع المقاطعات الادارية للوقف عن التسيب الذي تعرفه والغياب التام لروح المسؤولية لدى من يصطلح عليهم انهم في خدمة الوطن والمواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة