انقطاعات الماء وغلاء الفواتير يفجران غضب ساكنة تحناوت

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساكنة مدينة تحناوت بإقليم الحوز، حالة من الغليان والغضب بسبب الانقطاعات المتكررة للماء الشروب وغلاء فواتير الماء والكهرباء، وهو ما دفع بمجموعة من المواطنين، إلى المطالبة بتوفير مياه الشرب بكمية كافية وبجودة عالية، بالإضافة إلى مطالبتهم السلطات الإقليمية بإعادة النظر في أسعار الفواتير التي وصفوها بـ”غير المعقولة”.

وعبّر المحتجون المحرومون من هذه المادة الحيوية والضرورية للعيش في اتصال بـ كشـ24 عن غضبهم من عدم إحترام ادارة المكتب الوطني للماء والكهرباء للمواطنين، وعدم اعلامهم كعاداتها بخصوص انقطاع الماء و طبيعة المشكل الذي يتسبب في هذا الوضع مرارا وتكرار، خصوصا مع تزايد احتياجات المواطنين للماء.

وذكر أحد ساكنة تحناوت لـ كشـ24، أن مشكل ندرة الماء بتحناوت بات يتفاقم في الشهور الأخيرة، مشيرا إلى عدم اقتناع السكان بمبررات المسؤولين المنتخبين والإداريين عن انقطاع هذه المادة الحيوية أحيانا، وغيابها أحيانا أخرى، وتغيّر لونها في الآونة الأخيرة مضيفا أن المنطقة هي بالأساس منطقة جبلية وغنية بالموارد المائية الباطنية، لكن  السكان يلمسون تقاعسا لدى المكتب الوطني للماء والكهرباء في حفر آبار جديدة وجلب المياه إلى المدينة التي تحتاج إلى موارد كافية نظرا لكثافة السكان بها.

وعبر المتحدث ذاته عن خوفه من تفاقم مشكل الماء الشروب، وطالب المسؤولين بتدبير الوضع والتدخل الجدي والمعقول لإيجاد حل عاجل لتمكين السكان من حقوقهم في الحصول على هذه المادة الحيوية بكمية كافية وبجودة عالية.

من جانب آخر عبّر المشتكون عن غضبهم الشديد من ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء، مؤكدين أن أسعار الفواتير لا تناسب حجم الاستهلاك، وطالبوا بفتح تحقيق في هذه الفواتير والكشف عن الجهة التي تحاول ضرب القدرة الشرائية للمواطنين من خلال إرسال فواتير بها أسعار “غير معقولة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة